لاحج صالح: الإصابة حرمتني من البداية الجديدة

صورة

حرمت الإصابة لاحج صالح لاعب شباب الأهلي من لقائه الأول مع فريقه الجديد بعد الانتقال حديثاً إلى صفوف «الفرسان» قادماً من نادي حتا، وعانى لاحج من مضاعفات إصابة سابقة في يده مما أجبره على إجراء عملية جراحية ستؤجل انضمامه إلى تدريبات ناديه الجديد.

وقال لاحج إنه يعاني من كسر ناتج عن إصابة سابقة وتضاعفت خلال ممارسة التدريبات المنزلية في فترة توقف النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أنه كان متشوقاً للانضمام إلى تدريبات فريقه الجديد بعد استئناف النشاط الرياضي وقدر الله وما شاء فعل.

وأضاف لاحج لـ «البيان الرياضي»، إنه يخضع للعلاج في عيادة النادي وحاول البحث عن حلول أخرى للعلاج لتفادي إجراء العملية إلا أن الإصابة كانت تستدعي إجراء عملية كي لا يتعرض لمضاعفات مستقبلية، متمنياً أن يتماثل للشفاء قريباً من أجل العودة للمستطيل الأخضر وممارسة الكرة بعد انقطاع دام طويلاً بسبب «كوفيد- 19».

استراحة محارب

ولفت لاحج «30 عاماً»، إلى أن فترة التوقف تحمل جوانب سلبية وإيجابية، حيث إن التدريبات الفردية استمرت سواء في البيوت أو في الشواطئ وغيرها من الأماكن الأخرى المهيأة للتدريبات في فترة التوقف، وكان اللاعب يفتقد التدريبات الجماعية إلى جانب المباريات الرسمية التي ابتعد عنها لفترات طويلة، كما تعتبر الفترة الماضية بمثابة «استراحة محارب» للاعبين، وقد تعطي دافعاً لكل منهم نحو العودة بقوة إلى الملاعب مما سيعطي مؤشرات بانطلاقة قوية للموسم الكروي على مستوى مختلف الأندية، خاصة الفرق التي كثفت تحضيراتها في الفترة الماضية. وعن إقامة المعسكرات في الدولة لأول مرة عوضاً عن السفر للخارج هذا العام، قال إن المعسكر الداخلي يصعب فيه إجراء التدريبات على فترتين بسبب حرارة الطقس صباحاً، مما يجبر الأندية على الاكتفاء بالتدريبات في الصالات المغلقة و«الجيم» صباحاً واستئناف التحضيرات بعد المغرب في الملعب، ويتميز المعسكر الخارجي بتركيز اللاعبين ذهنياً على الفريق بصورة كاملة، فيما قد يتشتت تركيز اللاعب نسبياً بسبب ارتباطات خاصة في ظل تواجده في الدولة، إلا أنه في الوقت نفسه تعتبر الأحمال في المعسكرات الداخلية أقل من المعسكرات الخارجية مما سيساهم في تقليل عدد الإصابات بعد فترة التوقف.

فرصة كافية

وعزى لاحج سر تألقه في الموسم الماضي، إلى وجود الروح الجماعية وتكاتف جميع زملائه في الفريق إضافة إلى حصوله على الفرصة الكافية من قبل الجهاز الفني لحتا .

مجهود

عن عدم تتويج شباب الأهلي بلقب دوري الخليج العربي، قال لاحج صالح إن الفريق كان يستحق التتويج بلقب الدوري نظراً للمجهود الذي قدمه طوال الموسم وتواجد الفريق في الصدارة يعكس حجم المجهود الكبير وكان يستحق أن يكافأ باللقب تحفيزاً لمشاركته في دوري أبطال آسيا، متمنياً أن يعوض الفريق في الموسم المقبل الحافل بالعديد من البطولات المحلية والخارجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات