7 ظواهر فنية مرتقبة في الموسم الجديد

تشهد أندية دوري الخليج العربي، استقراراً فنياً هو الأفضل في عصر الاحتراف، مع احتفاظ 10 أندية بمدربيها من موسم 2019-2020، لقيادة لاعبيها في الموسم المقبل، واقتصر الراحلون فقط على المدربين الإيطالي فابيو فيفياني من الفجيرة، الألماني وينفريد شايفر من بني ياس، الإسباني مانويل خمينيز من الوحدة، والصربي غوران توفيغدزيتش من خورفكان، وتم استبدالهم بالمدربين الهولندي مارك فوتا في الوحدة، الأسباني راؤول كانيدا في خورفكان، غوران توفيغدزيتش في الفجيرة، والروماني دانيال إيسايلا مع بني ياس.

 

بيدرو إيمانويل

 

وبقي 10 مدربين من الموسم الماضي، وهم المدرب المواطن عبد العزيز العنبري مع الشارقة، المصري أيمن الرمادي مع عجمان، البرتغالي بيدرو إيمانويل مع العين، الأسباني جيرارد زاراغوساز مع شباب الأهلي، الهولندي مارسيل كايزر مع الجزيرة، الروماني لورينت ريجيكامب مع الوصل، الكرواتي كرونوسلاف يورزيتش مع النصر، اليوناني كريستوس كونتيس مع حتا، الأوروغوياني خورخي دا سيلفا مع اتحاد كلباء، والصربي فوك رازوفيتش مع الظفرة.. و«البيان الرياضي» ترصد 7 ظواهر يعبر عنها مدربو الموسم المقبل.

المدرب المواطن

ينفرد عبد العزيز العنبري بكونه المدرب المواطن الوحيد في دورينا، ليقود فريقه الشارقة للموسم الرابع على التوالي، بعدما بدأ مشواره مع الفريق في أكتوبر 2017، وتم التجديد معه منذ شهور لمدة موسمين، وخلال فترة عمله، نجح في قيادة الشارقة في التتويج بدرع الدوري للمرة الأولى بعد غياب 23 سنة، ويتطلع في الموسم الجديد إلى الصعود إلى الدفاع عن اللقب الذي يحتفظ به بعد إلغاء موسم 2019-2020.

القائد الأصغر

بات جيرارد زاراغوسا (38 سنة)، أصغر مدربي أندية الخليج العربي في الموسم الجديد، بعدما جددت إدارة شباب الأهلي الثقة فيه ليبقى مدرباً لـ«فرسان دبي»، بعد أن تم تصعيده من قيادة فريق تحت 21 سنة، ليتولى مسؤولية الفريق خلفاً للمدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا في مارس الماضي، ليقود الفريق في مباراة واحدة أمام عجمان ضمن الجولة 19 من دوري الخليج العربي، وحقق شباب الأهلي الفوز فيها 5-2، وبعدها تم إيقاف الموسم، ثم تم إلغاؤه.

المدرسة الأوروبية

رغم أن القيادة الفنية لمنتخبنا الوطني الأول من المدرسة اللاتينية، إلا أن المدرسة الأوروبية طغت بشدة على القيادة الفنية لمدربي أنديتنا في دوري الخليج العربي الموسم المقبل، بوجود 11 مدرباً ينتمون إلى القارة الأوروبية على مقاعد القيادة خارج الملعب، والثلاثة الآخرون يتوزعون بين مدرب مواطن ومدرب عربي ومدرب ينتمي لإحدى دول أمريكا الجنوبية، وهو الأوروغوياني خورخي دا سيلفا مدرب اتحاد كلباء.

فكر عربي

يواصل المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان، إلى جانب المواطن عبدالعزيز العنبري، تمثيل الفكر الفني العربي بين مدربي دورينا الموسم المقبل، وهو يستمر في قيادته لعجمان للموسم الخامس على التوالي، والرابع في دوري المحترفين، بعدما بدأ مشواره مع الفريق موسم 2016-2017، ونجح وقتها في الصعود بـ«البرتقالي» إلى مصاف دوري الخليج العربي، ولتبقي عليه إدارة النادي في القيادة الفنية حتى الآن، مع حفاظ الفريق على تقديم مستويات قوية، والتواجد الدائم والمبكر في المنطقة الدافئة في ترتيب الدوري.

عميد المدربين

يعد الرمادي، أقدم مدربي دورينا الموسم المقبل، بعدما سبق له العمل والظهور مع الأندية الإماراتية في أكثر من مناسبة سواء في دوري المحترفين أو الدرجة الأولى بسنوات خبرة تتجاوز 20 عاماً في الدولة ليستحق لقب «العميد»، بعدما سبق له قيادة أندية دبي والشارقة والشعب واتحاد كلباء وحتا.

أقدم المدربين

يعد لورينت ريجيكامب مدرب الوصل، واحداً من أقدم المدربين الذين سيظهرون في دورينا الموسم المقبل، بعدما كان ظهوره الأول مع الوحدة في موسم 2017-2018، ثم تعاقد مع الوصل في يناير 2019، وتنتظر منه جماهير الوصل، الاستفادة من خبرته الكبيرة تلك في الوصول بالفريق إلى منصة التتويج بعد سنوات طويلة من الغياب.

ظهور مكرر

ورغم أن الصربي غوران توفيغدزيتش، هو المدرب الجديد لنادي الفجيرة، إلا أنه ليس غريباً عن الكرة الإماراتية، بعدما ظهر أيضاً في الموسم الماضي مع نادي خورفكان، وكان قريباً من البقاء معه قبل تعثر مفاوضات التجديد، وسبق للمدرب قيادة بني ياس واتحاد كلباء في مواسم متفرقة، ويسعى الفجيرة بالتعاقد معه إلى تجنب الدخول في صراع الهبوط الذي يعاني منه الفريق في الموسمين الأخيرين أي منذ عودته إلى عالم المحترفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات