يوم غياب 250 «الأبيض» يبحث عن «ودية»

من تدريبات سابقة للأبيض | أرشيفية

لا تزال إدارة منتخبنا الوطني تبحث عن الظهور الودي أو الرسمي الأول لـ«الأبيض» منذ أكثر من 250 يوماً، عندما خسر منتخبنا مباراته الأخيرة في كأس الخليج 24 في ديسمبر الماضي، وبعدها تم تأجيل التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتنتظر إدارة «الأبيض» الرد على طلب خوض مباراتين وديتين مع منتخبي صربيا والبوسنة بدون لاعبيهم الدوليين، خلال معسكره الخارجي المقام حالياً في صربيا، والممتد حتى 23 أغسطس الجاري، لتكون المباراة الودية الأولى لـ«الأبيض» على طريق التحضيرات للتصفيات الآسيوية.

وحتى الآن، لم يتم الإعلان الرسمي عن أي مباراة ودية لمنتخبنا، سوى لقاء المنتخب الأردني الشقيق في 4 سبتمبر المقبل، فيما تم إلغاء المباراة الودية الثانية التي كانت مقررة ضد منتخب طاجكستان يوم 8 من الشهر نفسه.

ويضع الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدير الفني الجديد الكولومبي خورخي لويس، الكثير من الآمال على المعسكر الصربي، لتحضير اللاعبين بشكل جيد لاستكمال باقي مشوار التصفيات، مع التركيز على 28 لاعباً تم اختيارهم للمشاركة في المعسكر الثاني، بتغييرات طفيفة عن لاعبي المعسكر الأول الذي أقيم في العين بدون خوض أي مباريات ودية.

وتنتظر منتخبنا الوطني مهمة صعبة في المباريات الأربع المتبقية من التصفيات الآسيوية المشتركة، إذ يستضيف منتخبنا الوطني نظيره منتخب ماليزيا يوم 8 أكتوبر المقبل، على أن يغادر بعدها إلى جاكرتا لمواجهة منتخب إندونيسيا يوم 13 من الشهر نفسه، فيما يلتقي منتخبي تايلند وفيتنام يومي 12 و17 نوفمبر القادم في الإمارات.

ويحتل منتخبنا المركز الرابع قبل الأخير في المجموعة السابعة برصيد 6 نقاط، وبفارق 5 نقاط عن منتخب فيتنام في الصدارة، و3 نقاط عن منتخب ماليزيا في الوصافة، ونقطتين عن منتخب تايلاند في المركز الثالث، فيما يحتل منتخب إندونيسيا المركز الخامس الأخير بدون نقاط، وودع فرص المنافسة على التأهل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات