النعيمي: الاحتراف وضعنا في الطريق الصحيح

جانب من إحدى مباريات دوري المحترفين | أرشيفية

أوضح محمد سعيد النعيمي، قائد فريق عجمان الأسبق وعضو رابطة المحترفين السابق، أن منظومة احتراف كرة القدم في الإمارات وضعت اللعبة في الطريق الصحيح.

مشيراً إلى أن الأصوات التي ترى غير ذلك جانبها الصواب من واقع الطفرة التي حدثت في أركان اللعبة ابتداءً من تنظيم المباريات والتأهيل الذي حدث للكوادر الإماراتية الوطنية، مروراً بالتأثير الإيجابي الكبير على الناحية السياحية في الدولة بوجود المحترفين الأجانب الذين عكسوا مع عائلاتهم الوجه الحضاري للدولة، حتى باتت الإمارات من الدول التي يفضلها اللاعبون للاحتراف في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي عموماً.

مقارنة

وقال النعيمي إن المقارنة بين عصر ما قبل الاحتراف وبعده غير منصفة، فلكل زمن ظروفه المختلفة، مؤكداً أن انضمام الإمارات من بين أوائل الدول في آسيا لتطبيق الاحتراف كان قراراً موفقاً ظهرت ثماره بالمقارنة بالدول الأخرى غير المصنفة في عالم الاحتراف، فعلى صعيد المنشآت والملاعب، انعكس الاحتراف بشكل إيجابي واضح وباتت ملاعب الإمارات مؤهلة لاستضافة جميع البطولات في العالم كما حدث سابقاً في تنظيم كأس العالم للناشئين وفي آخر نسخة لبطولة آسيا.

وأشار إلى أن سيطرة فرق بعينها على الألقاب لا يعتبر ناحية سلبية، فهذا الأمر موجود في كبرى الدول التي تطبق الاحتراف منذ سنوات طويلة مثل إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وغيرها من الدول، فمن المستحيل تجد في دولة ما تكافؤ مستويات جميع الفرق، فالفارق الموجود بين نصف فرق دوري الخليج العربي والنصف الآخر أكثر من طبيعي ولا يقلل من فوائد الاحتراف.

نقلة نوعية

وقال محمد النعيمي: إن دوري الخليج العربي شهد نقلات نوعية على كافة الأصعدة بما فيها المستوى الفني الذي جعل المنافسة تزيد قوة موسماً بعد الآخر ولم تعد النتائج سهلة بالنسبة للفرق التي تنافس على الألقاب، مشيراً إلى أن دوري الخليج العربي يشهد تطوراً واضحاً في الكوادر الفنية والإدارية وكذلك اللاعبين المواطنين الذين استفاد الكثير منهم من التواجد مع أسماء كبيرة في عالم الاحتراف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات