النصر يغازل جماهيره بمنتجات المتجر

يغازل نادي النصر جماهيره بأفكار ترويجية ومنتجات مميزة عبر متجر التسوق الذي يوفر العديد من السلع المرتبطة بالنادي وتاريخه مثل القمصان الجديدة بشعار «دبي تعود».

إضافة إلى الأكواب الورقية التي تحمل شعار «من حيث بدأ تاريخ كرة القدم في الإمارات»، وأصبحت هذه الأكواب تزين العديد من بيوت ومكاتب جماهير «العميد» ومحبيه، حيث شهدت مواقع التواصل الاجتماعي الحديثة تداول العديد من الصور لأشخاص يحتسون الشاي والكرك أو القهوة بالأكواب الزرقاء.

ولا يمكن التقليل من أهمية المنتجات التسويقية والترويجية للأندية باعتبارها وسيلة يعبر بها الجمهور عن حبه للنادي الذي يشجعونه، كما تساهم في تعزيز ارتباط المشجعين بأنديتهم من خلال شراء الملابس والأحذية والإكسسوارات وغيرها من الأشياء التي تحمل شعار ناديهم.

ويقدم النصر العديد من المنتجات من حين إلى آخر، حيث تعتبر فكرة الأكواب ليست الأولى، إلا أنها لاقت رواجاً كبيراً خلال أسبوع من إطلاق المنتج، ومن المنتجات الأخرى التي كان «العميد» قد أعلن عنها في وقت سابق، مكبرات صوت بأحجام صغيرة تعمل بنظام البلوتوث مطرزة بشعار النادي. وتتسابق أندية الدولة عبر متاجر التسوق، في إطلاق العديد من المنتجات والمبادرات التي تلامس ذائقة الجماهير، منها الكمامات التي قامت بعض الأندية بطباعة شعار النادي عليها وبيعها عبر منصات التسوق.

ونالت المنتجات الجديدة في نادي النصر إعجاب شريحة كبيرة من الجماهير الذين طالبوا بضرورة توفير متجر إلكتروني رغم وجود مواقع إلكترونية توفر بعض السلع والمنتجات الخاصة بالنادي على منصاتها مثل القمصان والقبعات وغيرها.

وتعتبر قمصان اللاعبين بمثابة ثروة يمكن للأندية الاستفادة منها عبر بيعها في متاجر الأندية على غرار ما يحدث في الدوريات الأوروبية التي تحصل على ملايين الدولارات من إيرادات بيع القمصان والمنتجات في متاجر الأندية، خاصة في ظل وجود قاعدة جماهيرية ضخمة، إضافة إلى تواجد أبرز نجوم الساحرة في هذه الأندية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات