الجزيرة.. استقرار فني وتوليفة نجوم

يبدو أن الجزيرة أصبح مرشحاً بقوة للعب دور أساسي في المنافسة على جميع الألقاب المحلية للموسم الجديد من واقع الاستقرار الفني، الذي يعيشه الفريق، الذي يضم توليفة من النجوم قادرة على صنع الفارق في أي لحظة.

ويشهد فريق الكرة الأول بالنادي استقراراً بتجديد الثقة في الهولندي مارسيل كايزر للموسم الثاني على التوالي، كما تعاقد في يونيو الماضي مع المدير الرياضي مادس دافيدسون، حيث يخطط النادي لضبط الأمور الفنية المتعلقة بملف الأجانب والتعاقدات بشكل عام، بالإضافة إلى تصعيد المواهب الشابة من أكاديمية النادي، والمراحل السنية، حيث نجح الجزيرة في تصعيد 17 لاعباً إلى الفريق الأول خلال المواسم الثلاثة الماضية، ومن بين هؤلاء الذين صعدوا محمد العطاس، خليفة الحمادي، عبدالله رمضان، أحمد ربيع، زايد العامري، عبدالله إدريس، عبدالرحمن العامري، يوسف أيمن، سيف المقبالي، وآخرون انتقلوا إلى أندية أخرى، سلطان الشامسي، أحمد العطاس، شاهين سرور، سلطان السويدي.

وما يعزز من القوة الضاربة لـ «فخر أبوظبي» للموسم الجديد، علي مبخوت أيقونة النادي والهداف التاريخي للمنتخب الوطني، وعمر عبدالرحمن، وخلفان مبارك ويعدان من أفضل صانعي اللعب في الإمارات، وقائد الفريق علي خصيف، كما اكتسب المهاجم الشاب زايد العامري خبرات واسعة مع الفريق خلال الموسمين الماضيين، وأيضاً المنتخبات الوطنية ليؤهل بديلاً ذهبياً للهداف علي مبخوت.

وينتظر عشاق فخر أبوظبي عودة الدولي لاعب الوسط عامر عبدالرحمن إلى مستواه الطبيعي، بعدما تعثر مع الفريق بسبب الإصابات، واستدعائه للخدمة الوطنية خلال الدور الثاني للموسم المُلغى، بجانب لاعب الوسط سلطان الغافري، والتي حرمته الإصابة من تسجيل حضوره مع الفريق.

بقاء

وبعد تكهنات برحيل الصربي ميلوس كوسانوفيتش، بداعي عدم وجوده خلال تدريبات الفريق الإعدادية والجارية على الملعب الفرعي بقصر الإمارات، أكد مصدر مسؤول أن كوسانوفيتش مستمر مع الفريق، حيث يوجد حالياً في بلاده، وسيصل خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد تسهيل إجراءات الوصول، كما تفيد المتابعات بأن اللجنة الفنية، تبحث عن بديلين للمغربي مراد باتنا ومهاجم الفريق السابق البرازيلي كينو، حيث انتهى عقد الأول يوليو الماضي، بجانب انتهاء إعارة كينو، كما تفيد المتابعات بأن مدرب الفريق الهولندي مارسيل كايزر والمدير الرياضي الدنماركي مادس دافيدسون، وبتوصيات اللجنة الفنية مقتنعان بأداء ومستوى لاعب الوسط ثولاني سيريرو، والمدافع الصربي ميلوس كوسانوفيتش، خلال الموسم المُلغى، كما يمتد عقد الثنائي إلى الموسم المقبل.

وتفيد المتابعات بأن «فخر أبوظبي» لا ينوي عقد صفقات موسعة بخصوص اللاعبين المواطنين، حيث توجد مجموعة شابة وكذلك أصحاب الخبرات، في جميع المراكز، وتماشياً مع سياسة النادي، بتصعيد الوجوه الجديدة ومنح الفرصة لصغار اللاعبين، مستغلين الدور الحيوي، الذي تقوم به أكاديمية النادي في هذا الشأن، وما تسعى إليه اللجنة الفنية الحالية هو استكمال عقد الأجانب الأربعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات