النعيمي: «خلوة كرة الإمارات» جاءت في وقتها

اعتبر محمد سعيد النعيمي، عضو رابطة المحترفين السابق، مشاركة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في «خلوة كرة الإمارات»، جزء أساسي من النجاح الذي تحقق في هذا التجمع المهم الذي ناقش مستقبل كرة القدم الإماراتية على الصعيدين المحلي والخارجي، تحت قيادة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد الكرة.

وقال النعيمي في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي»، إن المشاركة النوعية لكبار الشخصيات وممثلي أعلى مؤسسات كرة القدم في العالم والقارة الآسيوية، برهن على صواب فكرة اتحاد الإمارات لكرة القدم في تنظيم هذه الخلوة التي جاءت في وقتها تماماً، لا سيما في ظل التأثيرات التي حدثت في العالم كله جراء جائحة «كورونا» وتوقف بسبب الجائحة النشاط الرياضي عموماً.

وأضاف: مشاركة رئيسي الاتحادين الدولي والآسيوي، يعزز من دور دولة الإمارات في لعب دور مهم على صعيد كرة القدم خارجياً، ويعود بالفائدة في نفس الوقت على كرة القدم من خلال النقاش مع الخبراء وكبار المسؤولين عن كرة القدم في العالم. وأشار النعيمي إلى أن المكاسب كثيرة من «خلوة كرة الإمارات».

ولعل أبرزها تحويل مفهوم الرياضة إلى تحدٍ يقود للنتائج وفق خطط معروفة تعتمد على آراء الخبراء وتجارب ثرية، لا سيما في وجود سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، الذي قاد اتحاد الكرة في فترة مهمة حدثت خلالها نقطة تحول إيجابية كبيرة من خلال السماح بمشاركة اللاعبين الأجانب، وكان لهذا القرار أثره الفعال والإيجابي في الانتقال لعصر الاحتراف الكامل لاحقاً.

وأكد النعيمي أن ما جاء في «خلوة كرة الإمارات» يعد بمثابة خارطة طريق مهمة لمستقبل الكرة الإماراتية محلياً وخارجياً في الفترة المقبلة التي تعد تحدياً خاصاً بعد توقف نشاط الكرة جراء الجائحة، وعكست الخلوة، للعالم الخارجي ولرئيسي الاتحادين الدولي والآسيوي، الترتيبات الدقيقة والخطط التي يسير عليها اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي في تطوير اللعبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات