14 موهبة إلى دوري المحترفين

ستكُون الفرصة مُواتية لـ 14 لاعباً في أندية الهواة من «المواطنين والأجانب» المنتقلين لدوري الأضواء والشُهرة لإظهار إمكاناتهم بعد أن أتيحت لهم فُرصة اللعب في دوري الخليج العربي المسابقة «الأبرز» .

والتي تستهوي مُعظم اللاعبين الذين طالما كانوا يحلُمون بارتداء قمصان أندية دوري المحترفين ولتأمين مُستقبلهم، ويظل السؤال هنا هل ينجح اللاعبون الهواة في إثبات أحقيتهم باللعب في دوري الخليج العربي أم أن دكة الاحتياط ستكون ملازمة لهم.

فرحة لم تكتمل

وكان الثنائي محمد المربوعي لاعب الذيد السابق إلى جانب المدافع المتميز منصور شوكان لاعب العروبة قد افتتحا خلال الميركاتو الشتوي الماضي لكنهما لم يتمكنا من اللعب مراراً مع فريقهما الشارقة بالنسبة للمربوعي والظفرة بالنسبة لشوكان، وبالتأكيد سيُعاودان الكرة من جديد بُغية حجز مكان لهما في التشكيلة خلال الموسم الجديد.

حتا والفجيرة

يأتي ناديا حتا والفجيرة في مقدمة الأندية الأكثر استقطاباً للاعبين الهواة بعد أن ضم حتا في الأيام الماضية ثلاثة لاعبين بدءاً من حميد سالمين إلى جانب حبيب يوسف من مصفوت وياسر الجنيبي من دبا الفجيرة والذي سبق له اللعب في كلباء والفجيرة، ويأتي من بعد الإعصار نادي الفجيرة الذي استعان بخبرات لاعبين من دبا الحصن هما العراقي محمد مصطفى بصفة «مقيم» إلى جانب عبد الله الوحداني وكسب الذئاب أيضاً توقيع عبد الله المطروشي من العروبة في صفقة انتقال حُر.

وقام كلباء بضم الثنائي الإيطالي غبراييل سانتيني مدافع مسافي والمصري أحمد لطفي لاعب مصفوت وتم قيدهما ضمن خانة المقيمين، وتمكن بني ياس من كسب توقيع الثنائي الحارس أحمد الحوسني قادماً من دبا الفجيرة إلى جانب سلطان حسين لاعب الإمارات، وضم عجمان لاعب الصقور سعد سرور.

محطات

ويؤكد المدرب الوطني بدر طبيب المدير الفني السابق لدبا الحصن أن الانتقالات سواء كانت صيفية أو شتوية تُعتبر محطة مهمة لكل لاعب يرغب في تطوير مستواه وفي تأمين مستقبله منوهاً إلى أن ذلك يتوقف على مدىَ الجاهزية القُصوى للاعب المعني سواء كان مواطناً أو أجنبياً لافتاً إلى أن الفرصة ربما لا تتكرر مرتين لكن من واقع ما نتابعه حالياً بأن فرصة اللعب في دوري المحترفين باتت تأتي مراراً وعلى اللاعبين استغلالها على أفضل ما يكون خصوصاً وأن الظروف قد لا تكون مع اللاعب في بعض الأحيان.

فرصة تاريخية

من جانبه قال مدرب مسافي السابق جمال الحساني بأن اللاعبين الهواة أمامهم فرصة تاريخية لإثبات وجودهم بالتشكيلة وأعتقد أن اللاعب الهاوي لا يقل أداءً ومستوى عن نظيره المحترف وبقليل من الاهتمام ستكون الغلبة له في نهاية الأمر خصوصاً وأن لاعب دوري الدرجة الأولى دائماً ما يكون متعطشاً للعب في دوري الأضواء والشهرة، لافتاً إلى وجود مواهب متميزة، فقط تحتاج إلى مزيد من الاهتمام الإعلامي كما أن هناك لاعبين مؤهلين للعب في الأضواء.

06

يعد حميد سالمين لاعب حتا الجديد القادم من العروبة من بين أكثر اللاعبين تنقلاً بين الأندية بعد أن سبق له ارتداء قمصان 6 أندية قبل انتقاله للإعصار والأندية هي الفجيرة، شباب الأهلي، الإمارات، الظفرة، الوصل، والعروبة كما سبق للاعب حميد سالمين سليل عائلة «سالمين» الكروية في إمارة الفجيرة، تقلد شارة منتخب الناشئين عام 2013 عندما كان لاعباً لشباب الأهلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات