راشد بن حميد: المنتخبات الوطنية أولويتنا وهدفنا منصات التتويج

خلوة إماراتية عالمية ترسم مستقبل الكرة

وجّه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة في الدولة على دعمها الكبير للرياضة بشكل عام، وكرة القدم على وجه الخصوص، من خلال بناء أفضل المنشآت الرياضية، وتنظيم واستضافة كبرى الأحداث القارية والعالمية والخليجية، ودعم الكوادر الرياضية لتطوير كفاءتها وتوليها المناصب الدولية.

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية، أمس، لخلوة كرة الإمارات بعنوان «مستقبل كرة القدم»، التي انطلقت بحضور نخبة من كبار المسؤولين بالدولة، والعالم من بينهم معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع رئيس الهيئة العامة للرياضة، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس قيادات الشرطة بوزارة الداخلية، والشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والسويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي: «قدمت جميع مجالس إدارة اتحاد كرة القدم السابقة جهوداً كبيرة للوصول إلى مكانة مرموقة، ونحن اليوم نبذل كل ما بوسعنا للاستمرار في المسيرة». وأضاف: «أعيننا جميعاً على المنتخبات الوطنية، وهدفنا صعود منصات التتويج، ونحن على ثقة من وجود المواهب التي تستحق الدعم، وتتطلع للبيئة المناسبة لاستثمار مواهبها، وتشكيل منتخبات قوية». وتابع: «خلوة كرة الإمارات ستبقى مفتوحة لأننا سنؤسس مركزاً دائماً لاستقبال الأفكار والمقترحات لجمعها ومناقشتها في اتحاد الكرة والاستفادة في بلورتها».

وذكر الشيخ سلمان بن إبراهيم أن مبادرات اتحاد الإمارات تعكس صدق توجهات مجلس إدارة الاتحاد وإصراره على النجاح، وأنه سعيد بالوجود في تلك الخلوة التي تستهدف وضع خريطة الطريق نحو تحقيق نهضة شاملة لأكبر لعبة شعبية.

كما تضمنت الخلوة كلمة مسجلة من جياني انفانتينو رئيس «فيفا» أكد فيها حرصه على المشاركة في مبادرات اتحاد الإمارات، لقناعته بأنها تصب في رسم خريطة المستقبل بطريقة مميزة، وتقديم الجديد على مستوى تبادل الخبرات واستثمار التجارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات