الإمارات للتحكيم الرياضي يبحث آليات تسجيل النزاعات

استعرض مجلس إدارة مركز الإمارات للتحكيم الرياضي مستجدات العمل بشأن إعداد النظام الأساسي والانتهاء منه ليصبح جاهزاً في أسرع وقت ممكن للفصل في النزاعات والقضايا المتعلقة بالقطاع الرياضي بالدولة

و ناقش المجلس خلال اجتماعه الذي عقد أمس برئاسة علي بوجسيم بمقر اللجنة الأولمبية الوطنية  مقترحات الأعمال الاجرائية تمهيداً لمباشرة مهامه وبحث آلية تسجيل النزاعات من أجل مباشرة العمل في القضايا التي تصل إليه.

حضر الاجتماع كل من سعيد عبد الغفار حسين وضرار حميد بالهول، ويوسف عبد الله البطران، و الخبراء الخارجيين الثلاثة حمدة سيف الشامسي، وسعيد علي العاجل، وأحمد عبد الله الظاهري إضافة إلى محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية.

 وتطرق الحاضرون إلى مراجعة صياغة المواد المختلفة في النظام الأساسي والتأكد من كل التفاصيل والجوانب القانونية الخاصة بها.

و أكد بوجسيم أن المجلس ناقش بنود الموازنة المالية، والنواحي اللوجستية والإدارية ومتطلبات العمل خلال المرحلة المقبلة والمقترحات الواردة من قبل الأعضاء التي سيتم الاستفادة منها في تسيير منظومة العمل لاسيما الأفكار المميزة التي تخدم رؤية وطموح المركز للقيام بدوره على أكمل صورة بما يضمن تعزيز مكانته بين كافة هيئات الدولة من ناحية، واعتباره نموذجا يحتذى على المستوى الدولي أيضا من ناحية أخرى.

 مشيرا إلى أن المجلس اطلع على البرامج الموضوعة والخطط المستقبلية الخاصة بصقل قدرات ومعارف المحكمين والمنتسبين للمركز، وبحث كل السبل التي تضمن تعزيز كفاءة الجانب العلمي والقانوني وتوسيع المعرفة بالممارسات والمعايير التي يقوم على ضوئها عمل المركز.

وقال: " بحث أعضاء المركز أيضا كيفية تفعيل الطرق الإلكترونية في التواصل بجميع المعاملات والخدمات التي سنوفرها للمتعاملين خلال الفترة القادمة، تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة بأهمية التحول الذكي، والاعتماد علي المنصات الرقمية التي توفر الجهد والوقت وتضمن إنجاز الأعمال بسهولة ويسر، مما يسهم في تكوين صورة مميزة للمركز وترك انطباعات إيجابية لدى المجتمع الرياضي بالكامل" .

وأضاف إن الاجتماع شهد كذلك استعراض التصاميم الخاصة والنماذج المقترحة للمقر الرئيسي، والتي شملت جميع التجهيزات المطلوبة للعمل، بما في ذلك القاعات المناسبة لمختلف الاجتماعات، وغرف المداولة وقسم الأرشيف وقاعدة المعلومات، وكل التجهيزات الأخرى التي يحتاجها المركز للقيام بعمله.

و نوه رئيس المركز إلى أن مجلس إدارة مركز الإمارات للتحكيم الرياضي عقد اجتماعاً تنسيقياً مع اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات عبر تقنية الاتصال المرئي لبحث أوجه التعاون المشترك بين الطرفين واستعراض كيفية تقديم آليات عمل واستراتيجيات مبتكرة تخدم رياضة الإمارات وتسهم في ترسيخ الوعي المطلوب لدى الجميع".

كلمات دالة:
  • مركز الإمارات للتحكيم الرياضي،
  • علي بوجسيم،
  • فض المنازعات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات