100 ألف درهم أقصى عقوبة لمخالفة بروتوكول التدريبات

حدد بروتوكول العودة إلى التدريبات، الذي عممه اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين على الأندية المخالفات والعقوبات المقرر اتخاذها في حال مخالفة أي من بنود الدليل الاسترشادي، الذي يتضمن الإجراءات والمعايير والشروط الواجب الالتزام بها، خلال تدريبات الأندية المقررة انطلاقها اعتباراً من الغد استعداداً للموسم الجديد.

ووفقاً للائحة الاسترشادية، والذي حصلت «البيان الرياضي» على نسخة منه، تتراوح الغرامات المالية بين 5 آلاف إلى 50 ألف درهم. وتصل إلى 100 ألف درهم، إضافة إلى المنع من التدريب في حالة التكرار.

وبين البروتوكول أنه في حالة مخالفة نادٍ لأي من التعليمات والإجراءات المنصوص عليها في الدليل الاسترشادي، يتم إحالة المخالفة إلى لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، لاتخاذ قرار بمنع النادي من إجراء التدريبات لمدة محددة.

ووفقاً للائحة تنقسم العقوبات إلى 9 بنود، إذ تفرض غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم على عدم تعيين مسؤول الاتصال بالنادي، لمتابعة تطبيق البروتوكول الصحي، وفي حالة مُضي أسبوع من بداية التدريبات دون تكليف مسؤول اتصال تضاعف الغرامة لتصل إلى 100 ألف درهم.

وحدد البند الثاني غرامة مالية قدرها 5000 درهم لكل شخص في حالة عدم التوقيع على إقرار البروتوكول، ترتفع إلى 10 آلاف درهم، والمنع من دخول مرافق التدريب، فيما تبلغ عقوبة مخالفة تجهيز وإعداد المرافق وتعقيم المنشآت إلى 50 ألف درهم.

وحدد البند الرابع مخالفة عدم إجراء اختبارات «كورونا» بـ 50 ألف درهم لكل شخص، بالإضافة إلى المنع من التدريب لمدة 17 يوماً، وتصل إلى 30 يوماً و100 ألف درهم في حالة التكرار.

وفي حالة ارتكاب مخالفة عدم الإبلاغ عن إصابة بأي حالة إيجابية لعضو من أعضاء الفريق، يتم توقيع غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم لكل شخص، إضافة إلى المنع من التدريب لمدة 17 يوماً، وتصل إلى 30 يوماً و100 ألف درهم في حالة التكرار.

طباعة Email