الخصيبي: أحترم العين ولن أنسى نصائح زوران

أكد اللاعب فراس الخصيبي، الذي انتقل من العين إلى حتا أخيراً أنه ينتظره تحد كبير في قلعة «الإعصار»، حيث يتطلع إلى استثمار الفرصة والتألق، بعد رحيله عن بيته الأول نادي العين، الذي يكن له كل احترام وتقدير.

مشيراً إلى أن الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين السابق، يعتبر من أفضل المدربين، الذين مروا عليه، ويملك «كاريزما» وشخصية مختلفة عن بقية المدربين، وكان يسدي إليه النصائح باستمرار، التي تعتبر بمثابة دروس عالمية، لن ينساها، إضافة إلى زلاتكو داليتش، الذي يعد هو الآخر من المدربين المميزين.

وقال الخصيبي لـ«البيان الرياضي»، إن والده وخاله شجعاه على خطوة الانتقال إلى حتا، وخوض التجربة الجديدة في ظل صعوبة الحصول على الفرصة في ناد مثل العين الزاخر بالنجوم رغم صعوده إلى الفريق الأول للكرة قبل نحو 5 سنوات عندما كان في سن الـ 18، ويعتبر قرار الانتقال بمثابة خطوة وتجربة ستسهم في تعزيز خبراته في مشواره الكروي الواعد، آملاً أن يحقق الإضافة المطلوبة لحتا، وأن يكون على قدر التحدي والمسؤولية لتلبية طموحات وآمال «الإعصار» وجماهيره.

محطة جديدة

ولفت إلى أنه من أبرز الأسباب التي شجعته على المحطة الجديدة، هو حصول العديد من اللاعبين على الفرصة مع حتا خصوصاً في ظل قيادة المدرب اليوناني كريستوس كونتيس، وسيحرص على المثابرة والاجتهاد من أجل كسب الثقة مهما كانت الصعاب، موضحاً أن بعد المسافة من العين إلى حتا لن يشكل عائقاً طالما كانت الرغبة موجودة، لتقديم مزيد من العطاء في الملاعب، وهو على استعداد للتضحية بالغالي والنفيس من أجل «الساحرة المستديرة».

10

أوضح فراس الخصيبي إنه انضم إلى قلعة «الزعيم»، منذ أن كان في سن العاشرة، وتدرج في المراحل السنية، وحصل على فرصته مع المدرب زوران، الذي قام بتصعيده من فريق الرديف، وقام بإشراكه في الموسم، مشيداً بدور عدد من اللاعبين، الذين يقدمون إليه النصائح والتوجيهات باستمرار، أبرزهم إسماعيل أحمد ومحمد فايز والحارس خالد عيسى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات