معسكرات الهواة.. من «منازلهم»

لن يكون بمقدور أندية الهواة إقامة المعسكرات الخارجية استعداداً للموسم الكروي المقبل، وذلك بسبب استمرار تفشي فيروس«كورونا» المستجد في معظم الدول الأوروبية التي كانت مقصداً لعدد من أندية الدولة خلال فترة الصيف، ومثلما تسببت جائحة «كورونا» في إلغاء الدوري دون إعلان أي فريق صاعد أو هابط، ها هي الجائحة تُجبر اللاعبين على إقامة فترة الإعداد داخلياً، أو بالأحرى «من منازلهم»، إذا وضعنا في الاعتبار امتلاك عدد من الأندية غُرفاً أشبه بتلك التي توجد بالفنادق، كما في الحمرية ومسافي والتعاون، وهي الأندية التي توجد بها غرف مُجهزة.

كما تنوي بقية الأندية حجز غرف بالفنادق المحلية إذ يُخطط البطائح للاتجاه نحو مدينة خورفكان، وسيقرر دبا الفجيرة معسكره الداخلي في قادم الأيام شأنه شأن جاره والعروبة ومصفوت والذيد والعربي إلى جانب الصاعدين حديثاً للهواة كواترو والفلاح. وتنتظر معظم الأندية إصدار الروزنامة الرسمية من قبل اتحاد الكرة.

استمرار «الصدمة»

لم يستفق فريقا الإمارات ودبا الحصن بعد من آثار صدمة عدم صعودهما إلى دوري الخليج العربي، ولذلك لم تفصح إدارة الناديين بعد عن أي معلومات تتعلق ببدء الإعداد.

وأكد حمد سالم الكتبي رئيس مجلس إدارة نادي البطائح بأنهم في إدارة النادي يدرُسون الوضع جيداً قبيل فترة بدء الإعداد مشيراً إلى أن النادي يُخطط لإقامة معسكره الداخلي في خورفكان مالم تحدُث مُستجدات، لافتاً إلى أن فترة المعسكر مهمة جداً للاعبين والجهاز الفني ومن خلاله يتم التعرُف على كثير من الأمور المُتعلقة بخِطط اللعب إلى جانب معرفة المدرب لوظائف اللاعبين.

ظروف طارئة

وقال جمعة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية إن معسكر فريقه سيكون داخلياً وذلك من خلال تجميع اللاعبين بفندق النادي، مشيراً إلى أن الإجراءات الاحترازية التي أحدثتها جائحة «كورونا» ستحرم الفرق من التوجه خارج الدولة.

ونوه إلى أن الفريق سيكونُ كامل العدد عندما تُقرر إدارة النادي بالتشاوُر مع الجهاز الفني مواعيد بدء التجمع وذلك عقب صدور الرُوزنامة الرسمية من قبل لجنة المسابقات، وأشار الشامسي إلى أن المدرب التونسي غازي الغرايري سيصل خلال الأيام المقبلة لرسم خطة الإعداد للموسم الذي يدخله الفريق بطموح الصعود لدوري الخليج العربي.

استقطاب

وأكد جمعة العبدولي مدير الفريق الأول للكرة بنادي دبا الفجيرة بأن المعسكر الداخلي مهم للاعبين والمدرب مشيراً إلى أن دبا استقطب عدداً من اللاعبين الجدد واعتقد أن الإعداد الداخلي والمعسكر المحلي فُرصة جيدة لكي يتعرف المدرب القديم المُتجدد طارق السيد على إمكانات اللاعبين الجدد وأولئك الذين انضموا للنواخذة خلال المواسم الماضية والتي ابتعد فيها المدرب المصري عن تدريب الفريق.

وأشار إلى أن إدارة دبا برئاسة احمد سعيد الضنحاني ستُقرر مكان وزمان المعسكر الداخلي خلال الأيام المقبلة، كما لفت إلى أن فكرة المعسكرات الداخلية من شأنها أن تنعش الفنادق المحلية والتي ستستقبل عدداً كبيراً من بعثات الأندية سواء التي تتبع لدوري المحترفين أو لدوري الدرجة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات