مال الله: أدرس العروض بهدوء

قال أحمد مال الله لاعب منتخبنا الوطني السابق إنه يدرس بهدوء عروض عدد من الأندية حالياً، بعد نهاية فترة تعاقده مع بني ياس منتصف يوليو الماضي، ذاكراً أنه غير متعجل لاتخاذ قراره النهائي في الوقت الراهن، خاصة انه يمتلك الوقت الكافي قبل التوقيع.

وأكد مال الله أن الإصابة أثرت على نجاح تجربته مع السماوي الذي كان قد انضم إليه قبل موسمين قادماً من الإمارات في صفقة انتقال حر، مشيراً إلى أنه في موسمه الأول مع الفريق قدم مستويات جيدة خلال المباريات التي شارك فيها، وأضاف: لكن الإصابة كانت سبباً في عدم مشاركاتي المستمرة، أما في الموسم الأخير فقد تشرفت بأداء الخدمة الوطنية التي كان تركيزي عليها كبيراً لذلك غبت عن المباريات ولم أتمكن من المشاركة مع زملائي اللاعبين.

تجربة جيدة

وعن تقييمه لتجربته مع بني ياس التي مثلت محطته السابعة في مشواره الكروي قال مال الله: إنها كانت تجربة جيدة حققت خلالها العديد من المكاسب وتعرفت فيها على العديد من الأصدقاء والأخوة الجدد علماً أنها لم تكن المرة الأولى التي أرتدي فيها شعار النادي، لكن فنياً لم أحقق في هذه التجربة طموحي للأسباب التي ذكرتها عن الإصابة في الموسم الأول ولأداء الخدمة الوطنية في الثاني.

وقال لاعب منتخبنا الوطني السابق إنه لا يريد حسم وجهته المقبلة بشكل متسرع، مشيراً إلى أنه يمتلك بعض العروض، لكنه يفكر في الاستقرار مع النادي الذي سينضم إليه، حتى يستطيع أن يخوض تحدياً جديداً بشكل أفضل، ويتمكن من العودة إلى صفوف «الأبيض»، ذاكراً أنه واثق من قدراته الفنية ويتمتع بالعزيمة والإصرار للوصول إلى كل الأهداف التي يضعها أمامه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات