«عمومية الكرة»: تمديد اللجان القانونية واعتماد عضوية كواترو والفلاح

شكوى شباب الأهلي أمام «الانضباط» غداً

تنظر لجنة الانضباط في اتحاد الكرة غداً، شكوى نادي شباب الأهلي ضد اتحاد الكرة ورابطة المحترفين، والتي يطالب فيها ببطلان إجراءات مجلس إدارة الرابطة لدعوة جمعية عمومية طارئة، وإلغاء كافة القرارات الصادرة عن إدارة الرابطة بعدم استكمال الدوري وما يترتب على ذلك من نتائج،فيما تعقد لجنة الاستئناف، بعد غد الاستئنافين المقدمين من نادي خورفكان، فيما يتعلق بقضية محمد خميس لاعب النادي السابق، وقرار تغريم النادي بسبب التأخر في تسليم عقده.

واعتمدت الجمعية العمومية الطارئة لاتحاد الكرة أمس«عن بُعد» برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة، تمديد عمل اللجان القانونية بالاتحاد بنفس تشكيلها السابق،وضم تشكيل لجنة الانضباط ،سعيد الحوطي رئيساً، وحمدان الزيودي نائباً، وعضوية حسن الشيباني، وعبدالله الحمادي، وسلمان الطويل، وضمت لجنة الاستئناف عادل الجنيبي رئيساً.

والدكتور صالح الحمراني نائباً، وعضوية جاسم النقبي، وعلي المهري، وسعيد الغافري، وتضم غرفة فض المنازعات عيسى الحوسني رئيساً وعلي الحداد نائباً، وعضوية حسين يسلم، وحسن مراد، وخالد عبيد، وحمد إبراهيم، ومحسن مصبح، وإسماعيل راشد

فيما يترأس هيئة التحكيم عبدالله الطاهر رئيساً، وتضم القاضي علي شامس نائباً، وعضوية الدكتور محمد المر، والدكتور إبراهيم الملا، والدكتور أحمد سليمان، وحميد غلام، وعبدالعزيز إبراهيم، وفيصل الحداد، وعارف ميرزا، وحميد السويدي، وشهاب حمد، وخالد الزرعوني.

ووجه الشيخ راشد بن حميد النعيمي الشكر لأعضاء «العمومية» على حرصهم على الخروج بقرارات تخدم الكرة الإماراتية ، وقال: نثمن دور قيادتنا الرشيدة على دعمها المتواصل للرياضة بشكل عام والكرة على وجه الخصوص ،ولا ننسى تعامل قيادتنا بحكمة مع الأوضاع الصحية وحرصها على سلامة أفراد المجتمع، والشكر موصول للجهات المختصة بالدولة التي عملت ليلاً ونهاراً من أجل سلامتنا.

وتابع: الكرة الإماراتية تنتظر عودة المسابقات والتدريبات وإعداد المنتخب الذي يعد أولوية قصوى لنا. وأكد محمد بن هزام الأمين العام أن اللجان القضائية ستواصل عملها حتى انعقاد «العمومية العادية» المتوقع إقامتها في أغسطس المقبل.

من ناحية أخرى تم قبول ناديي «كواترو والفلاح» عضوين في الجمعية العمومية بعد التصويت الذي أسفر عن موافقة 20 عضواً علي قبول عضويتهما مقابل رفض 9 أعضاء وامتناع عضو عن التصويت،وفوضت «العمومية» مجلس إدارة الاتحاد بمتابعة استيفاء الفريقين الصاعدين من دوري الدرجة الثانية للاشتراطات المطلوبة، وكان دار نقاش واسع في «العمومية» حول حصول الناديين على العضوية قبل استيفائهما شروط الإشهار رسمياً.

 

طباعة Email