طاولة المفاوضات تحسم مصير نجوم الفرسان

عادت مفاوضات شباب الأهلي مع وليد حسين، لتنعش الآمال ببقاء اللاعب في فريق الكرة، وكان اللاعب نشر رسالة وداع، عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل «انستغرام» منذ أسابيع، وأشار فيها إلى رحيله عن «بيته» وأصدقائه في كتيبة «فرسان دبي»، بعد سنوات عاشها بين جدرانه.

جاءت تلك الأنباء، التي أكدها إبراهيم عبد الملك عضو مجس إدارة شركة شباب الأهلي للكرة، في الوقت الذي ترددت فيه أنباء، أول من أمس، عن توقيع وليد مع نادي النصر، وهو ما نفاه مسؤول في قلعة «العميد»، مع العلم بأنه سبق للنادي التفاوض مع اللاعب، إلا أن الاتفاق الودي بين أندية دبي، بأخذ رأي النادي الأصلي قبل التعاقد حتى إذا كان عقد اللاعب منتهياً، حال دون إكمال التعاقد.

ولا تزال طاولة مفاوضات شباب الأهلي، يجلس عليها أكثر من لاعب، وبخلاف وليد حسين، لا تزال الأمور غير واضحة بالنسبة للاعبين إسماعيل الحمادي، وأحمد خليل، واللذين انتهى عقدهما، وتسعى إدارة «فرسان دبي»، التجديد معهما قبل استئناف التدريبات منتصف الشهر الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات