بينتو: أخطط لتكرار تجربة مونديال 2014 مع «الأبيض»

عبر الكولومبي لويس بينتو المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني عن سعادته بثقة اتحاد الكرة في شخصه، لتولي مهمة تدريب «الأبيض»، خلال الفترة المقبلة.

وقال: أمنيتي أن أحقق طموحات المسؤولين والجماهير بالتأهل إلى مونديال 2022، وتكرار تجربتي مع منتخب كوستاريكا، التي وصلت معه إلى ربع نهائي مونديال 2014 في البرازيل، وهذا الطموح يلزمه عمل دؤوب وتعاون من اللاعبين، ودعم جميع عناصر اللعبة في الدولة.

وقال بينتو المتحمس بدرجة عالية للعمل: لا وقت عندي لإهداره، سأسعى للوصول إلى الإمارات في أسرع وقت وفق ظروف الطيران، من أجل بدء العمل، وترتيب أوراق الفريق، من خلال إعداد وتجهيز اللاعبين قبل انطلاقة منافسات التصفيات المشتركة، إضافة إلى عقد اجتماعات مع رئيس الاتحاد والمسؤولين في لجنة المنتخبات، لوضع العديد من الأفكار موضع التنفيذ لبدء المهمة.

مضيفاً: أعرف حجم الطموحات، التي تنتظرني فعندما سألت عن دولة الإمارات، قال لي الجميع: أنت ذاهب للعمل مع شعب طموح في بلد متميز، ورسالتي لنفسي، أتمنى أن أكون على قدر الثقة والمسؤولية، وأقدم أفضل ما لديّ.

وقال بينتو في أول تصريح إعلامي بعد توليه مهمة تدريب «الأبيض»، إنني استثمرت الأيام، التي تسبق حضوري إلى الإمارات بمشاهدة العديد من المباريات الخاصة بالمنتخب سواء في كأس آسيا الماضية أو خلال التصفيات المشتركة.

حيث ركزت على مباريات الفريق أمام ماليزيا وفيتنام وتايلاند، والحقيقة اكتشفت المهارة العالية للاعبين، وهي نقطة قوة نعول عليها كثيراً لصنع الفارق، وخلال العمل المقبل سنحاول تفادي بعض النقاط، التي أري أنها في حاجة لمزيد من العمل والتركيز مثل الشق الدفاعي، وسوف نتغلب على ذلك من خلال العمل التكتيكي الجماعي، وأقول للاعبين: يجب أن تعملوا بكل عزيمة وإصرار، لتقديم أقصى جهد لكم من أجل تحقيق هدف وطموحات جماهيركم، كما أقول للجماهير: لابد أن يجد المنتخب دعماً كاملاً منكم، من خلال الحضور للمدرجات ومؤازرة الفريق واللاعبين للوصول إلى أهدافنا.

إعداد قوي

وأكد لويس بينتو أن المنتخب قادر على اجتياز التصفيات المشتركة، وإذا كان البعض يردد أن إلغاء الدوري وابتعاد اللاعبين عن المران فترة طويلة يضر الفريق، فإنني وبالتعاون ودعم اتحاد الكرة نستطيع التغلب على ذلك، من خلال مرحلة الإعداد، التي نأمل أن نحسن استغلالها في تجهيز اللاعبين بشكل جيد بدنياً وفنياً، ونلعب عدداً من المباريات الودية، التي تؤهل اللاعبين لمنافسات التصفيات، وقال بينتو: أنا جئت هنا من أجل خوض تحدٍ جديد وتحقيق النجاح.

وأبدى مدرب «الأبيض» الجديد أعجابه باللاعب علي مبخوت، وقال إنه لاعب موهوب يملك حساسية عالية للتهديف إلى جانب المهارة العالية لعموري وقوة ومهارة أحمد خليل وقال إن وجود هؤلاء مع كايو وليما، وتيغالي يشكل قوة للمنتخب. وتحدث لويس بينتو عن ضيق الوقت على انطلاق التصفيات المشتركة.

وقال: نعم الوقت ضيق، ولكننا سنحاول استغلاله بشتى الطرق، سنحاول اللعب بشكل متوازن يجمع ما بين التأمين الدفاعي مع تعزيز القوة الهجومية، وحسن استغلال قدرات اللاعبين، والسعي لتطوين خصائص مميزة لطريقة لعب المنتخب.

تحفيز اللاعبين

وأكد بينتو أنه سيحرص على الاجتماع الدائم مع اللاعبين، من أجل تحفيزهم، وخلق روح العائلة الواحدة، من أجل تكوين فريق جيد، كما أن بذل الجهد والعطاء هو معيار الانضمام إلى المنتخب خلال الفترة المقبلة.

وقال بينتو: سأحرص على متابعة منافسات الدوري المحلي عند انطلاقته، للوقوف على مستوى جميع اللاعبين واختيار العناصر التي أرى أنها ستفيد الفريق في المرحلة المقبلة، أتمنى أن يكون الانضباط سمة المرحلة المقبلة، لأنه عامل مهم في تحقيق النجاح.

شاهدت الوصل

وعن متابعته للكرة الإماراتية والدوري المحلي يقول بينتو: شاهدت بعض المباريات، خلال الفترة الماضية سواء للوصل أو الفرق الأخرى، وأتمنى أن أشاهد كل الفرق في أفضل مستوى.

وفي ما يتعلق بخطوات عمل الفترة المقبلة يقول مدرب الأبيض، علينا أن نعمل كثيراً في تعزيز الناحية الفنية والعمل الجماعي والتوازن ما بين الهجوم والدفاع، وقال: صعب أن أغير كل شيء في وقت قياسي، وسنزيد من التعامل الذهني مع اللاعبين، لأن اللاعبين أنفسهم هم من يصنعون الفارق لتحقيق النجاح.

طباعة Email