حتـا يعيد اكتشاف المـواهب

عبدالله كاظم عاد إلى الواجهة من بوابة حتا | أرشيفية

يواصل نادي حتا نهجه في إعادة اكتشاف المواهب والنجوم من جديد،. ورغم غياب بعض اللاعبين عن المشاركة مع أنديتهم السابقة، حيث تعاقد النادي في الموسم الماضي مع لاعبين قل حضورهم في الملاعب لأسباب فنية أو نتيجة الإصابة ولكنه أثبت أن معظم هذه الأسماء تستحق الفرصة من أجل اللعب مدة 90 دقيقة بعد المستوى المتميز والدور الكبير الذي قدموه مع الفريق في دوري الخليج العربي.

فرصة

وقدم العديد من اللاعبين أوراق اعتمادهم بعد إتاحة الفرصة لهم في حتا، وأبرزهم عبدالله كاظم لاعب الوصل الذي شارك في 20 مباراة الموسم الماضي بشعار «الإعصار» ونجح في تسجل 4 أهداف بينما لم تتجاوز مشاركاته في الموسم قبل الماضي 5 مشاركات مع «الإمبراطور»، وبات كاظم من ضمن الأسماء المطلوبة للاستمرار مع «الإعصار» في الموسم الجديد، إضافة إلى زميله عبدالله خميس الذي طاردته الإصابة في الموسم قبل الماضي مع الوصل ما أدى إلى قلة ظهوره ووجوده في 7 مباريات بينما نجح مع حتا في العودة بقوة والظهور في 16 مباراة باعتباره أحد العناصر الأساسية في منظومة الدفاع ما قاد إلى تمسك النادي باللاعب والإعلان أخيراً عن تجديد إعارته لموسم إضافي.

ويعد عبدالله عبدالقادر هو الآخر من اللاعبين الذين غابوا عن تشكيلة الظفرة قبل الانتقال إلى حتا بسبب وجهة نظر الجهاز الفني، إلا أن اللاعب بعد إعارته إلى حتا استطاع أن يثبت كفاءته وقدراته ونجح في كسب ثقة الجهاز الفني ليكون ضمن الخيارات المهمة والحلول البديلة وخاصة على مستوى الشق الهجومي، وشارك مع الفريق في 19 مباراة في الموسم الماضي فيما بلغ إجمالي مشاركاته مع الظفرة في الموسم قبل الماضي 8 مشاركات.

نهج

ويواصل نادي حتا نهجه السابق بإعادة اكتشاف لاعبين غابت عنهم الأضواء في الفترة الماضية، ولعل أبرزهم اللاعب علي الرشيد الذي يعد من الأسماء المتميزة التي برزت في نادي الإمارات قبل الانتقال إلى الظفرة في 2017، إلا أن اللاعب غاب عن المشاركة مع الفريق الأول طوال المواسم الثلاثة الماضية، ووجد مع الفريق الرديف ليراهن حتا من جديد على اللاعب في الموسم الجديد بعد التعاقد معه أخيراً إلى جانب مجموعة أخرى من الأسماء التي ينتظرها تحدٍّ من العيار الثقيل بعد بقاء الفريق في دوري الخليج العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات