الظفرة يكرر تجربة المعسكر المحلي

خميس المنصوري

أكد خميس المنصوري نائب رئيس شركة كرة القدم بنادي الظفرة أن إعداد فريقه للموسم الجديد، سيكون عبر معسكر محلي في دبي أو رأس الخيمة، وأن الموعد المقترح لبداية التجمع منتصف يوليو المقبل، وقلل المنصوري من تأثير الطقس الحار في الفترة الحالية لتنفيذ برنامج إعدادي ناجح، ذاكراً أن حرارة الطقس ليست عذراً لعدم تدريبات اللاعب المحترف، وأضاف: نحن في زمن الاحتراف، وكرة القدم مصدر زرق اللاعب ومهنته التي يفترض أن يلتزم بها في كل الأوقات، كما أن المعسكر ليس مجرد مكان وأجواء رائعة، وإنما جدية في التدريبات وهي فترة مهمة يجب أن يجتهد فيها اللاعب حتى يكتسب اللياقة البدنية، ويكون جاهزاً لموسم طويل وشاق.

وأشار المنصوري إلى أن الظفرة سبق له إقامة إعداد داخلي قبل سنوات في دبي، وأن الرطوبة كانت عالية لكن المعسكر حقق نجاحاً كبيراً وأضاف: ندرك تماماً العزيمة التي يتمتع بها لاعبو الظفرة، لذلك نثق بأنهم سيبذلون قصارى جهدهم للاستفادة من فترة الإعداد.

تعاقدات

وعن ملف التعاقدات قال نائب رئيس شركة الظفرة لكرة القدم: إن إدارة النادي تدرس الملف بهدوء مع الجهاز الفني، ذاكراً أن الفريق به عناصر تمتاز بجودة عالية، لذلك فإن التعاقدات ستكون محدودة لسد النقص حسب الرؤية الفنية، وبعد التأكد التام أن الوافد الجديد سيكون لديه المقدرة على تقديم الإضافة بشكل جيد ومواصلة رحلة النجاح.

انتقال

وعلق خميس المنصوري على انتقال خالد باوزير للشارقة، ذاكراً أن باوزير تألق مع الظفرة وأسهم مع زملائه في الانتصارات التي تحققت، لكنه أراد خوض تحد جديد بطموح كبير مع ناد بقامة الشارقة، وأضاف: بالتأكيد انتقاله خسارة للظفرة، لكننا لا نقف في طريق أي لاعب يسعى لتحقيق طموحاته. وأشار خميس المنصوري إلى أن اجتماع مجلس الإدارة خلال الأسبوع الحالي سيحسم العديد من الملفات المهمة، أبرزها تحديد مكان المعسكر بشكل حاسم والاتفاق على طريقة التعامل مع ملف التعاقدات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات