العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العويس: العين طلب ليما من الوصل

    أفاد ماجد العويس، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بأن العين استفسر في رسالة لنادي الوصل عن إمكانية ضم اللاعب ليما إلى صفوف فريق الكرة الأول، بطلب من المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، الذي حدد اختياراته لسد الاحتياجات التي تخدم أسلوبه الفني في المرحلة المقبلة، والواقع يؤكد أن العلاقة بين العين والوصل وطيدة وتاريخية، موضحاً أن هناك أكثر من لاعب دافع عن شعار الناديين، كمحمد عمر وكذلك الإيراني فرهاد مجيدي الذي انضم لقائمة الزعيم في ظروف استثنائية بموافقة إدارة الوصل عام 2003 ليشارك مع الفريق في البطولة الآسيوية، ومن العين انتقل للوصل علي مسري وسالم عبد الله وأحمد الشامسي وهزاع سالم وسالم العزيزي، الأمر الذي يؤكد قوة العلاقة بين الناديين الكبيرين.

    ونفى العويس أن يكون العين قدم للوصل عرضاً تضمن مبلغاً مالياً بالإضافة إلى عدد من اللاعبين بمختلف المراكز، وقال: «لا صحة لهذا الحديث بكل تأكيد، والرسالة كانت تتضمن استفساراً حول إن كانت هناك رغبة للنادي في بيع بطاقة اللاعب، غير أن ما تم تناقله هو شائعات أو اجتهادات لا صحة لها».

    ملفات

    وعن أبرز الملفات التي ناقشها اجتماع اللجنة الفنية للاحتراف والذي انعقد الأسبوع الحالي «عن بعد» بحضور بيدرو إيمانويل، قال: تم نقاش ملفات عدة، خاصة باستعدادات الفريق واحتياجات المدرب في المرحلة المقبلة، ودائماً ما يستفسر المدرب عن موعد استئناف مسابقتي الدوري والآسيوية، لأن هدف العين واضح في المرحلة القادمة، على الصعيدين المحلي والقاري برغم الخسارة في الجولتين الأولى والثانية من البطولة الآسيوية، وهناك توجه لتدعيم الصفوف وفقاً لاحتياجات المدرب.

    احتمالات المعسكر

    وحول «السيناريوهات» التي تمت مناقشتها بخصوص معسكر الفريق، قال: «هناك عدة احتمالات، وقد تمت فعلياً عملية الحجوزات المبدئية، والسيناريو الأول هو المعتاد من خلال العمل على إقامة المعسكر خارج الدولة وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال فترة المعسكر وفي تلك المرحلة بالتحديد يفضل المدربون إخضاع اللاعبين إلى جرعات تدريبية مكثفة على فترتين في اليوم وأحياناً ثلاث، لذلك يفضل أن يكون المعسكر خارج الدولة، أما الآخر فمن المحتمل أن يقام في أبوظبي، وبرغم استمرار الضبابية في تحديد موعد استئناف بطولة الدوري والذي تشير التقارير الأولية إلى عودة المسابقة نهاية أغسطس القادم، كان لا بد لنا من وضع كافة الترتيبات لتجهيز الفريق لتلك المرحلة المهمة».

    وعن ملف الأجانب قال العويس: «المؤكد أن الياباني تسوكاسا شيوتاني والتوغولي لابا كودجو، باقيان في قائمة الفريق، كما أوصى المدرب بالإبقاء على الكازخستاني إسلام خان في النادي، والذي يدخل ضمن الخيارات المطروحة للمرحلة القادمة، ويفضل بيدرو استقدام لاعب في مركز المجري جوجاك للعب في الجناح الأيمن أو ذلك اللاعب الذي يمتلك المقدرة على اللعب في الجانبين الأيمن والأيسر، وفي حال عدم استمرار إسلام سيتم التعاقد مع لاعب في وسط الميدان».

    شائعة معلول

    وبشأن التقارير الإعلامية التي ربطت العين بمفاوضات مع مدافع الأهلي المصري، علي معلول ومدربه السويسري رينيه فايلر، قال: «التونسي معلول لاعب جيد لكنه لم يدخل قائمة خيارات العين على الإطلاق ولا حتى المدرب فايلر، وذلك لأن النادي يمتلك مدرباً قديراً حقق النتائج القوية مع الفريق بلغة الأرقام وقاد العين إلى نهائي الكأس، كما أن الفريق يحتل حالياً المركز الثاني على لائحة ترتيب مسابقة الدوري بفارق ست نقاط عن المتصدر وهناك مواجهة بين الفريقين من الممكن أن يقلص فارق الصدارة خلالها إلى ثلاث، وتلك شائعة بالتأكيد».

    بطاقة كايو

    وفي رده على سؤال حول العروض التي تلقاها النادي لشراء بطاقة اللاعب كايو كانيدو، قال: بالفعل تلقى النادي أكثر من عرض لشراء بطاقة كايو، غير أن المدرب البرتغالي أكد على أهمية الإبقاء على اللاعب كونه يخدم أسلوبه الفني، بالإضافة إلى أنه في حال غياب الدولي التوغولي لابا كودجو يجيد القيام بالمهام الموكلة إليه.

    احتياجات فنية

    وعن مفاوضات العين مع اللاعبين المواطنين، قال: «المدرب ذكر في تقريره جميع الاحتياجات الخاصة بالفريق وأغلب اللاعبين الذين أوصى بضمهم لا زالوا مرتبطين بعقود مع أنديتهم كاللاعب ليما ومن ضمنهم ظهير أيسر مواطن وجناح في اليمين أو اليسار وقلب دفاع والتوجه في الوقت الحالي هو التعاقد مع ظهير أيسر مقيم على أعلى مستوى، وبالفعل فتحنا باب المفاوضات مع الهولندي أنتونيو موسابا «19 عاماً» لاعب نادي إن إي سي نيميخن المنتمي للدوري الهولندي بالدرجة الثانية، ولم تتوصل الأطراف المعنية بانتقال اللاعب للعين إلى اتفاق، وفي الحقيقة توجه النادي هو التعاقد مع لاعب «سوبر» ونسأل الله التوفيق في التوصل لاتفاق مع لاعب ظهير أيسر إلى جانب اللاعب الذي يمتلك الإمكانيات على اللعب كصانع وطرف يمين ويسار».

    ملف المقيمين

    وتعليقاً على سؤال حول تعاقدات النادي مع المقيمين في المرحلة الماضية، والتي لم تكن على مستوى التوقعات، قال: «الحقيقة هناك لاعبون مقيمون ظهروا بمستوى جيد والبعض الآخر لم يحالفه التوفيق، وفي اعتقادي أن الشروط الخاصة بقيد المقيم في كشوفات النادي والتي تتضمن بند عدم تمثيل منتخب بلاده تعزز من صعوبة إيجاد العناصر بالمواصفات المطلوبة، وندرك جميعاً أن اللاعبين النخبة في كل مكان بالعالم دائماً ما يلتحقون بالمنتخبات، ومن النادر أن تجد لاعباً مميزاً لم يمثل منتخب بلاده، غير أننا سنجتهد لإيجاد اللاعب الذي بمقدوره تحقيق الفارق وتم اختياره للمنتخب، غير أنه لم يشارك في مباريات رسمية، ونسعى إلى ضم ظهير أيسر كما ذكرت لكم، وجناح يمتلك مقدرات الصانع، والمدرب يفضل التعاقد مع قلب دفاع مواطن، خصوصاً بعد قناعته بمردود شيوتاني كأجنبي ورفائيل في الجهة اليسرى».

    وحول مصير اللاعبين المقيمين الذين تمت إعارتهم بالإضافة إلى المتواجدين في قائمة الفريق حالياً، قال: «المؤكد أن الفرنسي عمر ياسين قدم موسماً جيداً تحت قيادة البرتغالي بيدرو إيمانويل ويعتبر ضمن قائمة الفريق الأول حالياً، وكذلك رفائيل الذي أظهر مستوى متميزاً في بعض المباريات وأوصى المدرب بالتجديد معه، أما البرازيلي جوناتاس والسوداني سراج والصيربي أندريا فسينضمون إلى فريق تحت الـ21 سنة بالنادي، وهناك عروض مقدمة من عدة أندية لضمهم على سبيل الإعارة».

    طباعة Email