«كواترو» بطل في 6 أشهر

عبد العزيز النعيمي يصافح اللاعبين قبل إحدى المباريات | أرشيفية

6 أشهر فقط، فصلت بين تأسيس فريق «كواترو» وبين حصوله على لقب دوري الدرجة الثانية في نسخته الأولى، مسجلاً إنجازاً فريداً وفوزاً تاريخياً بهذه المسابقة الوليدة، التي شارك فيها الفريق من أجل إنجاحها في المقام الأول بحسب توجيهات الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان، الرئيس الأعلى لمجموعة عجمان القابضة، مالكة مركز كواترو الرياضي، عندما عرضت عليه إدارة الفريق طلب المشاركة في شهر سبتمبر من العام الماضي، فحقق الفريق أكثر من المطلوب بحصوله على اللقب منتصف مارس الماضي حاسماً الموقف لصالحه قبل الجولة الأخيرة، بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه «الفلاح».

وقدم «كواترو» تجربة فريدة من نوعها في هذا الوقت القياسي تحت قيادة وطنية للجهاز الفني يمثلها الكابتن خلفان حليس الذي أثبت كفاءة العنصر المواطن في قيادة الفريق وتحقيق الإنجازات وحقق أفضل الأرقام في جدول المسابقة بعد 17 جولة، حيث كان الأكثر فوزاً في 12 مباراة والأفضل دفاعاً بالمشاركة مع صاحب المركز الثاني «الفلاح»، حيث اهتز مرمى كل منهما 17 مرة، فيما كان خط هجومه في المركز الثاني بفارق هدف عن الهلال يونايتد، حيث سجل 39 هدفاً، والفرصة أمامه لنيل لقب أفضل هجوم حيث تبقت جولة للنهاية.

تجربة ملهمة

وجسد «كواترو» تجربة ملهمة وقدم نموذجاً فريداً خلال هذا المشوار القصير، الذي بدأ في سبتمبر 2019 عندما أعلن اتحاد الكرة عن شروط دوري الدرجة الثانية، فتم عرض الأمر على الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، من قبل إدارة مركز كواترو وجاءت توجيهاته واضحة بالمشاركة من أجل إنجاح الحدث كونها مسابقة رسمية للاتحاد، وعلى الفور تم التعاقد مع مدرب وجهاز فني وإداري على مستوى جيد ومجموعة كبيرة من اللاعبين وفقاً لما تنص عليه اللائحة فيما يخص اللاعبين الأجانب والمواطنين، وتم تذليل كل الصعوبات التي واجهت الفريق.

وكانت الخطة واضحة للمشاركة من خلال التعاقدات، وأصبح للفريق عدة رعاة لدعمه مادياً ومعنوياً، وتم إنشاء مجلس خاص بالفريق، وانعكس ذلك إيجاباً على الفريق في مشواره حتى حقق اللقب، ويترقب الفريق حالياً مباراة التتويج في ختام الدوري، أمام الفلاح وصيف المسابقة ونتيجتها لا تؤثر على الترتيب وهي أشبه بمباراة احتفالية.

تحضير جيد

وأوضح عبد الرسول عبد الله مدير مركز كواترو الرياضي، أن إدارة الفريق حالفها التوفيق في استقطاب عدد مميز من اللاعبين المواطنين والأجانب وتم الإعداد خلال شهر كامل قبل انطلاقة المسابقة وتمت التحضيرات بشكل جيد، خاصة والبعض من اللاعبين غابوا عن اللعب لفترة طويلة، وكانت هناك صعوبات للمشاركة خلال هذا الوقت القصير.

ولكن تم تجاوز ذلك بفضل الدعم والمساندة للشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، والمجهود الذي بذله الجهازان الفني والإداري، وتم التعاقد مع مجموعة من اللاعبين من نيجيريا والكاميرون وكوت ديفوار، وأكثر ما ميز الفريق معدل أعمار اللاعبين ومعظمهم بين 19 و20 سنة وهي ميزة للمستقبل القريب، سواء للفريق أو للاعبين أنفسهم.

ووصف عبد الرسول عبد الله الدرجة الثانية بالمنافسة القوية رغم حداثتها، موضحاً أنه لم تكن هناك فوارق تذكر بين الفرق وجدول الترتيب يدلل على ذلك، وقدرات اللاعبين كانت متقاربة، ولكن حنكة الجهازين الفني والإداري قادت كواترو لتحقيق أفضل النتائج والقفز بالمستوى من مباراة إلى أخرى.

وقال عبد الرسول إن الهدف في البداية حسب توجيهات الشيخ عبد العزيز النعيمي، كان المشاركة وإنجاح المسابقة، ولكن مع مرور الأيام، أثبت الفريق قدرته على الفوز باللقب، وتم التعامل مع الدوري بعيداً عن أي ضغوط على اللاعبين وكل مباراة كان لها تعامل خاص حتى تحقق اللقب في النهاية، وتغلب الفريق على صعوبات مثل اختلاف الملاعب.

والمطلوب الآن توحيد مسألة الملاعب في المستقبل، وطالما المسابقة في نسختها الأولى، بالتأكيد سوف تكون هناك ملاحظات لتطوير المسابقة، واللوائح والأنظمة، ومع مرور السنوات سوف يكون للدرجة الثانية شأن كبير يسهم في التطوير عموماً.

السيناريو المقبل

وأوضح مدير مركز كواترو، انهم مستعدون لأي سيناريو للموسم المقبل، وحالياً في طور التحضيرات مع اتحاد الكرة لاجتياز المعايير الخاصة بالدرجة الأولى وحريصون على تنفيذ المطلوب بعد الحصول على موافقة اتحاد الكرة ليكون «كواترو» .

ضمن فرق الدرجة الأولى، علماً بأن الأمر ليس سهلاً يحتاج لترتيبات خاصة وموازنات تتوفر للمشاركة اللائقة ومتأملون كل خير ونحتاج لبعض الاستثناءات خاصة ونحن في بداية المشوار، وأشار إلى أنهم ينتظرون دراسة اللوائح والأنظمة، وقال إن المركز لديه من الخبرات ما يجعله قادراً على التواجد في مسابقات الاتحاد، سواء في الدرجة الثانية أو الأولى.

من ناحيته، ثمن خلفان حليس مدرب فريق كواترو، دور الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان، الرئيس الأعلى لمجموعة عجمان القابضة، مالكة مركز كواترو الرياضي، في الدعم الكبير ومتابعته الميدانية للفريق طوال الموسم، مشيراً للتأثير الإيجابي لزيارته للاعبي الفريق ليلة مباراة الجولة 17، حيث كانت كلماته أكبر دافع للاعبين والجهاز الفني للفوز وحصد لقب النسخة الأولى لدوري الدرجة الثانية.

ويضم الجهاز الفني، إلى جانب المدرب المواطن خلفان حليس الحاصل على رخصة المدربين المحترفين، محمد الحمادي مساعد المدرب، وعلي علاي النقبي مدرب الحراس وسالم خلفان مشرف الفريق وعلي حسن إداري الفريق.

نتائج الفريق

لعب17

فوز12

تعادل2

خسارة3

أهداف39

عليه17

الصافي22

نقاط 38

5

نقاط تفصل بين «كواترو» وأقرب منافسيه «الفلاح»، وكانت كافية لإعلانه بطلاً للدرجة الثانية قبل الجولة الأخيرة للمسابقة.

2014

سنة تأسيس مركز كواترو الذي اهتم بالفرق السنية من 6 إلى 16 سنة، وانعكست هذه الخبرات في التعامل مع الفريق الذي شارك في دوري الثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات