كونتيس: ماجد حسن يستحق الاحتراف في أوروبا

صورة

أكد اليوناني كريستوس كونتيس مدرب فريق حتا، أن كرة الإمارات تملك العديد من المواهب ويعتبر ماجد حسن لاعب وسط شباب الأهلي أكثر اللاعبين الذين يستحقون فرصة الاحتراف في الخارج نظراً لما يمتلك من أسلوب وإمكانيات تؤهله للعب في أوروبا، مشيداً في الوقت نفسه بالعديد من اللاعبين الآخرين في دورينا أبرزهم علي مبخوت مهاجم منتخبنا الوطني والجزيرة والحارس خالد السناني حارس الظفرة إلى جانب فابيو ليما لاعب الوصل وإيغور كورنادو لاعب الشارقة.

وأضاف كونتيس في لقاء مع الزميل الإعلامي محمد مبارك عبر شبكة «سبورت فور أوول»، إن الدوري الإماراتي يعتبر دورياً منظماً وليس سهلاً ولا يقل عن الدوريات الأوروبية القوية، لافتاً إلى أن المدرب يوفانوفيتش لم يحصل على الفرصة الكافية مع منتخبنا الوطني الأول، ويعتبر القرار غير جيد إلا أنه في المقابل على المدربين تقبل جميع القرارات بصدر رحب، مشدداً على ضرورة أي يتمتع المدرب القادم لـ «الأبيض» بخبرة خليجية ويكون ملماً بثقافة اللاعبين.

وعن تجربته مع حتا، قال كونتيس إنه ليس سهلاً تكوين فريق قادر على الاستمرار في المحترفين رغم أن الفريق يملك الفريق الكثير من الإمكانيات، مجدداً ثقته الكبيرة بجميع اللاعبين والعناصر في صفوف «الإعصار».

نفي

ونفى كونتيس وجود أي خلافات أدت إلى البقاء في المركز قبل الأخير على لائحة الترتيب في الدوري برصيد 13 نقطة، وعزا سبب التراجع إلى وجود أخطاء صغيرة كلفت ضياع نحو 10 نقاط في الوقت الأخير من المباريات وقد يتمكن الفريق من التعويض في الجولات السبع المتبقية، موضحاً أن اختلاف وجهات النظر مع بعض اللاعبين تعتبر من الأمور الطبيعية في عالم كرة القدم بسبب اختلاف أسلوب وطريقة اللعب في بعض الأحيان أو عدم استغلال الفرصة بشكل مناسب في أحيان أخرى، كما حدث معه عندما كان لاعباً وتم استبعاده من تشكيلة يوفانوفيتش حتى استعاد مكانه بعد مضاعفة التدريبات.

عروض

وعن مستقبله مع حتا في ظل تردد أنباء عن وجود عروض من السعودية واليونان، رفض الكشف عن أسماء الأندية التي قدمت العروض، وقال إنه شخص إيجابي وسيتحدد مصيره في الفترة المقبلة عند نهاية عقده وفي حال وجود عقد مناسب من نادي حتا ستكون لهم الأولوية، ووكيل أعماله هو المسؤول عن مستقبله مبيناً أن العروض دائماً ما تصاحب العمل الجيد ولا يمكنه التفكير مع أي فريق آخر بسبب انشغاله بالكثير من الأعمال مع حتا حالياً.

وعن رغبته في استكمال أو إلغاء الدوري، قال إنه يريد إنهاء الموسم في الملعب، ولكن في ظل الظروف الحالية وأبرزها غياب اللاعبين عن التدريبات وارتفاع حرارة الطقس في أغسطس ويوليو إضافة إلى انتهاء عقود اللاعبين قريباً، فإنه من المستحيل استئناف المسابقة، مؤكداً أنه واثق من بقاء حتا مع الكبار في حال استكمال الدوري.

مسيرة

وتطرق كونتيس إلى مسيرته الكروية في اللقاء، وقال: بدأت عام 1995 في دوري الدرجة الثالثة اليوناني مع فريق اثنيكوس لمدة 4 سنوات، ثم انتقلت إلى أحد الأندية الكبيرة وهو اولمبياكوس ولعبت في صفوفه لمدة 3 سنوات بجانب لاعبين كبار في اليونان مثل كاريمبو وجيوفاني وغيرهم ثم رحلت إلى بانيونيوس لموسمين وهو أحد أندية الدرجة الأولى «المحترفين»، ليكون نادي باناثينايكوس آخر محطات مشواري في اليونان، حيث انتقلت في عام 2006 إلى قبرص لمدة 5 سنوات وحققنا العديد من البطولات والألقاب وتأهلنا مرتين إلى مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا، لتنتهي مسيرتي الكروية مع نادي أبويل القبرصي في عام 2011 نتيجة مشكلة صحية في القلب رغم المحافظة على نمط الحياة الصحي، حيث كان السبب الرئيسي هو الضغط النفسي.

وذكر كونتيس إلى أنه انتقل من اللعب إلى التدريب بسهولة وسلاسة بعد الاعتزال المبكر وعاد إلى المستطيل الأخضر بجوار لاعبين كان يلعب معهم مساعداً ضمن الطاقم الفني، وشعر بسعادة كبيرة لأن ايفان يوفانوفيتش منحه الفرصة ليكون مساعداً له في فريق ابويل واستمر مع يوفانوفيتش موسمين في أبويل و4 مواسم في نادي النصر ويعتبر هو صاحب الفضل في الخطوة الأولى للتدريب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات