مسعود الحمادي: «الماجستير» ثمرة التزامي بالبقاء في المنزل

مسعود الحمادي خلال إحدى مباريات الظفرة في الدوري | أرشيفية

حصل مسعود سليمان الحمادي مدافع الظفرة على شهادة ماجستير في «الآداب في الدبلوماسية» من الجامعة الأمريكية بعد أن أحسن استغلال فترة الالتزام بالتوجيهات الاحترازية الحالية وقضى وقته في المنزل بين الكتب ومتابعة المحاضرات عن بعد، ليجتاز الامتحان النهائي الذي أهله للحصول على شهادة الماجستير كإنجاز علمي كبير قياساً بمشغولياته مع كرة القدم ووجوده المستمر في التدريبات والمباريات من دون أن يمنعه ذلك من تحقيق طموحه وهدفه بمواصلة التأهيل الأكاديمي، مؤكداً أن هدفه المقبل الحصول على «الدكتوراه».

وأبان مسعود الحمادي أنه لم تتح له فرصة الوجود في المنزل طوال السنوات الماضية، ذاكراً أنه ظل يضع عينه على الحصول على شهادة الماجستير ونجح في ذلك بتوفيق من الله واجتهاده واستغلاله لفترة الوجود المنزلي وقال: أنا محب للقراءة ووجدت أن التركيز على الدراسة يساعدني على الالتزام بالبقاء في المنزل مع منحي الوقت الكافي للدراسة، والحمد لله اجتزت الامتحان النهائي بنجاح وسأعمل على نيل الدكتوراه.

تغيير أفكار

وقال مسعود الحمادي إن الأزمة الصحية العالمية يجب أن تفرض على كل شخص تغيير أفكاره ومعرفة أن الاستثمار و«البزنس» الحقيقي ليس في العقارات كما يفعل الكثيرون ولكن في العلم لأنه الذي يصمد في كل الظروف وأضاف: لا يوجد شيء صعب في الحياة ما دام أن هنالك هدفاً تجتهد من أجل الوصول إليه.

وعن التدريبات المنزلية قال مدافع الظفرة إنه يواصل تمارينه اليومية بشكل جاد، ويضع في حساباته استئناف النشاط في أي وقت، ذاكراً أنه يتدرب مع بقية زملائه اللاعبين في «البيت» مع تنفيذ تدريبات فردية بالجري لرفع معدل اللياقة البدنية، معبراً عن أمنياته بإكمال مباريات الموسم الحالي وخاصة خوض نهائي كأس رئيس الدولة أمام العين، ذاكراً أن نهائي البطولة الغالية يمثل تحدياً كبيراً له ولبقية أفراد الفريق لأنهم، وحسب قوله، يتطلعون للتتويج باللقب.

برنامج العيد

وعن برنامجه في العيد اليوم قال مسعود سليمان إنه ينتمي إلى عائلة كبيرة تضم العديد من الإخوان والأخوات الذين يعيشون في مدن مختلفة بالدولة وإن بيت الوالد في المرفأ وأضاف: اعتدنا أن نجتمع في كل عيد عند الوالد، الأبناء والأحفاد ولكن بسبب الظرف الصحي سنتبادل تهاني العيد عبر برنامج «زووم» بمشاركة فرد من كل أسرة لتقديم التهنئة للوالد وتبادل التهاني التزاماً بتوجيهات القيادة الرشيدة والجهات الطبية لأن الظروف الصحية فرضت هذا الوضع.

وقال مدافع الظفرة إن ذات البرنامج سيجمعه مع مجموعة من أصدقائه خلال اليوم، ذاكراً أن الاستفادة من التقنية الحديثة أفضل وسيلة للإحساس بفرحة العيد وأضاف: هذه سانحة لتقديم التهنئة إلى كل الأهل والأصدقاء وزملائي اللاعبين في كل الأندية وأتمنى للجميع عيداً سعيداً مع الالتزام بالتوجيهات الاحترازية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات