نيغريدو: الإمارات تعاملت بكفاءة مع الجائحة

أثنى الإسباني ألفارو نيغريدو مهاجم النصر السابق على الإجراءات التي اتخذتها دولة الإمارات للحد من تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، مؤكداً أن الإمارات تعاملت بصرامة وبكفاءة وفي الوقت المناسب، عكس ما كان عليه الحال في إسبانيا.

وقال: للذهاب إلى سوبر ماركت أو صيدلية، كان عليك طلب إذن من الحكومة من خلال تطبيق ويجب أن يكون هناك اختلاف على الأقل ثلاثة أيام بين المغادرة الأولى والأخرى التي تليها، في الإمارات تصرفوا في الوقت المناسب وبكفاءة، وكانت الكمامات إلزامية منذ البداية.

وعاد نيغريدو لقضاء إجازته في مدريد عقب نهاية تجربته رسمياً مع العميد، حيث لم يتوصل إلى اتفاق مع إدارة النصر حول تجديد عقده بسبب شروطه المالية، في الوقت الذي أشارت فيه وسائل إعلام إسبانية إلى أن نيغريدو اقترب من العودة إلى فريقه السابق ألميريا.

انتقاد

ووجه مهاجم النصر السابق منذ وصوله إلى مدريد انتقادات شديدة لحكومة بلاده بسبب سماحها باستخدام كمامات رديئة وترويجها في السوق، الأمر الذي شكل خطراً على حياة الناس وصحتهم، في الوقت الذي تشهد فيه إسبانيا آلاف الإصابات والوفيات بسبب تفشي فيروس كورونا.

وانتقد نيغريدو بشدة الحكومة الإسبانية قائلاً: كانت هناك العديد من النكت، حكومة جادة لا يمكن أن تسمح باستخدام كمامات مزيفة، كيف يمكن أن يحدث هذا؟ يموت مئات الأشخاص كل يوم ولا أحد قال «إلى هنا، ويكفي» لقد سخروا منا وحكومة دولة جادة مثل إسبانيا لا يمكن أن تسمح لهم بالضحك علينا.

وأكد نيغريدو أن جزءاً كبيراً مما يصفه بالإدارة السيئة يرجع إلى حقيقة أنه رد فعل متأخر، وقال: لقد جاء رد الفعل متأخراً، ولا يمكن إنكار أن هناك قرارات خاطئة، لقد اعتقدوا أنه لن يكون الأمر بهذا السوء والعديد من المصائب وآلاف الوفيات، من الواضح جداً أن الحكومة لم تقم بعمل جيد.

قلق

وكان نيغريدو أحد أبرز لاعبي كرة القدم الإسبان الذين وجهوا انتقادات شديدة حول الإجراءات التي اعتمدتها حكومة بلاده منذ بداية تفشي المرض، حيث سبق أن أدلى بتصريح لصحيفة «ماركا» في مارس الماضي، أعرب خلاله عن شعوره بالقلق على أهله في إسبانيا بسبب انتشار المرض.

وأضاف: أعيش في قلق مستمرّ، من المدهش كيف تصرفوا وتأخروا كثيراً في اتخاذ الإجراءات الوقائية، دول أخرى قامت بذلك في وقت مبكر.

مسيرة

وخاض نيغريدو العديد من التجارب الاحترافية في مسيرته الكروية وآخرها في النصر ولكنه بدأها في 2003 بفريق رايو فاليكانو ثم انتقل إلى العديد من الأندية مثل ريال مدريد وألميريا وإشبيليا ومانشستر سيتي وفالنسيا .ويرفض نيغريدو فكرة الاعتزال بنهاية تجربته مع النصر، مؤكداً أن العمر مجرد رقم بالنسبة له، وأنه لا يفكر في الابتعاد عن كرة القدم في الوقت الحالي، طالما أنه يؤدي بشكل جيد، وقال: « مسيرتي لن تتوقف ولدي المزيد من الأهداف التي أسعى لتحقيقها، وفي اليوم الذي أشعر فيه بأني فقدت هذا الشغف، سأترك كرة القدم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات