رياضيون يرفعون شعار «عيدك في بيتك»

صورة

طالب العديد من المسؤولين والرياضيين بضرورة الالتزام في المنزل خلال فترة عيد الفطر المبارك، ورفع الرياضيون شعار «عيدك في بيتك»، في الأيام الأخيرة لشهر رمضان المبارك، لضرورة الالتزام بالبقاء في المنزل خلال عطلة عيد الفطر، سعياً لتطبيق الإرشادات الصحية الصادرة من الجهات المعنية، والتي تهدف لصحة وسلامة المواطنين من تفشي فيروس «كورونا».

وطالبوا الجميع، بالابتعاد المؤقت عن عادات التزاور والتجمعات وإقامة الولائم، خلال احتفالات عيد الفطر، معتبرين أن الصبر والالتزام بتطبيق معايير السلامة هو السبيل الوحي للخروج من الأزمة والعودة للحياة الطبيعية، مشددين على عدم التهاون والاستهتار بالإرشادات الصحية، لمنع انتشار المرض.

وأعرب عدد من الرياضيين لـ «البيان الرياضي»، عن قناعتهم التامة بوعي وإلمام جموع المتابعين في الدولة، بالظروف الحالية، والتي تحتم التمسك بالمحافظة على تباعدنا الاجتماعي، حرصاً على صحة وسلامة الجميع، مع ضرورة عدم التساهل في الإجراءات الوقائية للاستمتاع بالعيد.

وأكد الشيخ سعود المعلا رئيس نادي الشارقة للشطرنج، ضرورة الالتزام بالإجراءات الحكومية للحد من انتشار فيروس «كورونا»، مناشداً الحكومة بضرورة فرض حجر شامل خلال عطلة عيد الفطر المبارك، لتعزيز جهود القضاء على الجائحة.

وقال: علينا أن نتحمل جميعاً ونتقاسم هذه الجهود، وعادات العيد وتقاليده، ليست مسألة ضرورية في الحياة، وبما أن هذه الفترة تتزامن مع أزمة «كورونا»، من واجبنا أن نتخلى عنها، كافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، مطالبون بالالتزام بقضاء العيد في البيت، حتى نساعد الحكومة على القضاء على الجائحة، يمكن أن نصبر 3 أو 4 أيام، وحتى شهر أو أكثر، من أجل استعادة حياتنا الطبيعية بعد ذلك، لقد وفرت الدولة كل شيء، من مواد غذائية وفحوصات وعلاج للجميع، وعلينا أن نتكاتف نحن لتعزيز كل هذه الجهود، وأفضل ما نقوم به، هو الاستغناء عن تبادل الزيارات في العيد، والبقاء في البيت، يمكن الاطمئنان على الأهل باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالصورة والصوت.

وتابع: المجتمعات التي لم تلتزم، دفعت الثمن باهظاً، وعلينا أن نستوعب تلك الدروس، ونتكاتف مع حكومتنا، فلا سبيل للقضاء على الأزمة، إلا بالتزام الإجراءات، وتطبيق التباعد الاجتماعي.

تطبيق

أما العميد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو، فأكد أنهم في الاتحاد، بدؤوا فعلياً في تطبيق حملة «عيدك في بيتك»، وسيكون التواصل مع الكوادر الإدارية واللاعبين والأجهزة الفنية عن بعد، كما كان يحدث خلال حملتي «خلك بالبيت» و«ملتزمون يا وطن».

وأشار إلى أن الالتزام بالتوجيهات واتباع التعليمات، من الأولويات، متمنياً لزوم الجميع بيوتهم، وذلك لما فيه المصلحة العامة للوطن وللأسرة، وأشار إلى أن حملة «عيدك في بيتك»، لم تأتِ من فراغ، وأن المصلحة العامة وصحة الناس من الأولويات، معرباً عن أمله في أن يتم القضاء تماماً على فيروس كورونا، حتى تعود الحياة من جديد إلى ما كانت عليه قبل الفترة الراهنة.

فرحة العيد

وقال الأمين العام لاتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، محمد عبد الرحيم المري: إن فرحة العيد ستكتمل، إن أحسن الجميع التصرف بالبقاء في المنزل، وتطبيق التباعد الاجتماعي، حفاظاً على الصحة، وإن أسرة بناء الأجسام في الدولة، حريصة على مواكبة الإجراءات الاحترازية، للمساهمة في التصدي لفيروس «كورونا»، موضحاً أن مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي، حريص على توجيه النصح، والتذكير بضرورة مواصلة الالتزام، وخاصة في فترة عيد الفطر المبارك، لما له من خصوصية في التزاور بين أفراد العائلة، وما يمكن لذلك أن يكون سبباً مباشراً لانتقال الفيروس.

وذكر أن تبادل التهاني والتبريكات في عيد الفطر، يجب أن يقتصر على المكالمات الهاتفية أو الاتصال المرئي، مؤكداً أن سلامة أبناء المجتمع، أهم من التزاور، داعياً إلى مواصلة البقاء في البيت، في سبيل الإجراءات الوقائية والاحترازية لاحتواء الفيروس المستجد، مبيناً أن أسرة بناء الأجسام في الدولة، كانت سباقة في هذا الجانب، ومتمنياً أن يتواصل ذلك خلال فترة العيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات