الرياضيون يرفعون شعار«عيدك في بيتك»

صورة

يقود الرياضيون حملة «عيدك في بيتك» بمناسبة اقتراب حلول عيد الفطر المبارك، وحث المواطنين وكافة المقيمين في الدولة على ضرورة الالتزام بالبقاء في المنزل خلال عطلة العيد، سعياً لمواصلة تثقيف المجتمع وتوعيته بضرورة مواصلة الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية الصادرة من الجهات المعنية، والتي تهدف لصحة وسلامة المواطنين من تفشي فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد ـ 19).

ورفع الرياضيون شعار «عيدك في بيتك» مطالبين الجميع بالابتعاد المؤقت عن عادات التزاور والتجمعات وإقامة الولائم، خلال العيد، وضرورة التعاون مع حملة التوعية والالتزام بالإرشادات الصحية للحفاظ على السلامة العامة لأبناء المجتمع، وعدم التهاون والاستهتار بالتعليمات لمنع انتشار المرض.

وقال عدد من الرياضيين لـ «البيان الرياضي» إن الظروف الحالية تحتم التمسك بقاعدة «لا ضرر ولا ضرار» من خلال المحافظة على تباعدنا الاجتماعي، من منطلق أن صحة وسلامة أهلنا أهم من التزاور والتجمعات، مع ضرورة عدم التساهل بالإجراءات الوقائية من أجل الاستمتاع بأجواء العيد هذا العام، حتى يتم القضاء النهائي على المرض.

الصحة أولاً

وأكد عادل محمد الزرعوني نائب رئيس اتحاد الغولف، الأمين العام للاتحاد العربي للغولف ضرورة الالتزام بالمنزل في العيد، والابتعاد عن الولائم والتجمعات، معتبراً أن «الصحة أهم من الولائم»، مضيفاً: «عيدنا هذا العام سيكون ذا طابع خاص بين أفراد الأسرة الواحدة في أجواء من المحبة والتآلف، ومن خلال التزامنا بتوجيهات قادتنا وحكومتنا فإننا قادرون على تجاوز هذه المرحلة بتحمل المسؤولية بشكلٍ مشترك والتفاؤل بأن القادم أفضل إن شاء الله».

وأشار إلى أن هذا العيد وبالرغم من الظروف التي يمر بها العالم، يمثل فرصة رائعة لتوطيد العلاقة بين أفراد الأسرة الواحدة ولم الشمل في أجواء من الألفة والمحبة، ومشدداً على عدم التزاور والتجمعات وإقامة اللوائم التي تمثل سمة بارزة وسط عاداتنا وتقاليدنا، مؤكداً أن ظروف الجائحة تفرض علينا تجاوز هذه العادات الاجتماعية سعياً للحفاظ على صحة وسلامة أهلنا.

وشدد على أهمية الالتزام بالتباعد الاجتماعي والذي يرسخ مبدأ عدم الاختلاط، ويستهدف أهمية قضاء فترة الأعياد في المنازل حفاظاً على صحة وسلامة الجميع من المواطنين والمقيمين والزائرين، ودعماً للجهود الوطنية والإجراءات الاحترازية التي فرضتها الجهات المعنية في الدولة والتي تحقق رؤية وتطلعات قيادتنا الرشيدة للحماية من انتشار فيروس «كورونا»، والعمل جميعاً تحت شعار «عيدك في بيتك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات