فواز عوانة: حوّلنا غرفة في منزلنا إلى مسجد

فواز مع ابنه ذياب عوانة | البيان

أكد فواز عوانة قائد بني ياس التزامه التام بالتوجيهات الاحترازية، لمحاربة فيروس «كورونا»، بالبقاء في المنزل، كاشفاً عبر «البيان الرياضي» عن برنامجه اليومي، خلال شهر رمضان الكريم، وحرصه المستمر على التدريبات اليومية.

وأشار فواز عوانة إلى أنه مع أسرته ينفذون شعار «ملتزمون يا وطن»، حرصاً على سلامتهم وسلامة أفراد المجتمع، مبيناً أنهم قاموا بتحويل غرفة كبيرة في المنزل إلى مسجد مصغر «مصلى»، يؤدون فيه الصلوات الخمس وصلاة التراويح، بجانب قيام الليل، وأن ذلك عوضهم عن أداء الصلوات في المساجد، وساعدهم في المزيد من الالتزام.

وقال فواز عوانة إنه يحاول تنويع برنامجه اليومي حتى لا يشعر بالملل سواء في رمضان أو الأيام التي سبقت الشهر الكريم، وأضاف: أركز على أداء التدريبات اليومية بشكل مستمر، أتدرب ساعتين ونصف الساعة في اليوم ، حتى أتمكن من تعويض التدريبات الجماعية والمحافظة على لياقتي البدنية .

الوقت للأسرة

وأشار قائد السماوي إلى أنه يقضي الوقت كله مع الأسرة، لتعويض فترة الغياب عنها خلال النشاط، ذاكراً أنه خلال الموسم الكروي فإن أي لاعب يكون مشغولاً بالتدريبات والمباريات ، لذلك لا يجدون الوقت الكافي للوجود مع الأسرة لزمن طويل، وأضاف: مع «كورونا» أصبحنا نجد الوقت للأسرة.

وقال فواز عوانة إن من ضمن برنامجه اليومي متابعة التلفاز ومشاهدة المسلسلات، وبعض البرامج والأخبار، ذاكراً أن الفترة الحالية تعتبر صعبة على الجميع، لذلك تتطلب التنوع في البرامج اليومية، لأن ذلك يشجع على تنفيذ التوجيهات الاحترازية، ومساعدة الجهات المختصة في محاربة الفيروس.

واتساب

وأشار فواز عوانة إلى أن من الأشياء المساعدة لهم كونهم لاعبين في الوجود بالمنازل، هي التواصل المستمر، عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المكالمات الهاتفية، مبيناً أن هنالك «قروب» على «الواتساب» يجمع كل لاعبي بني ياس.

وعلق فواز عوانة على العودة لاستئناف النشاط وقال: إن المصلحة العامة قبل كل شيء، وهي أولوية قبل عودة الدوري وأضاف: الجهات المختصة، التي تعمل بتوجيهات ومتابعة القيادة الرشيدة هي التي تحدد استئناف النشاط من عدمه، دورنا نحن كوننا لاعبين ينحصر في مواصلة التدريبات، وعندما تحين العودة سننزل الملعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات