أجانب عجمان تغيير مع وقف التنفيذ

انتهت عقود 3 من المحترفين الأجانب في فريق عجمان، ولكن لم تبت الإدارة والجهاز الفني في أمر تغييرهم أو استمرارهم، انتظاراً لما تؤول إليه الأمور حول مصير الجولات المتبقية من دوري الخلالعربي للموسم الحالي، واللاعبون الثلاثة هم البرازيلي فاندر فييرا الذي لعب مع الفريق موسمين وهو الوحيد الذي غادر إلى بلاده خلال اليومين الماضيين بعد إبلاغه لإدارة النادي، والغامبي أبوبكر تراولي المعار من نادي الشباب السعودي لموسم واحد، والكاميروني سبستيان سياني الذي تم التعاقد معه لنصف موسم، بينما أصبح الغاني وليام أوسو هو الوحيد الذي تأكد استمراره مع الفريق لموسم ثانٍ وفقاً لتعاقده الذي ينتهي بعد موسم 2020-2021، لا سيما بعد النجاح الذي حققه في أول مواسمه مع الفريق، حيث سجل 11 هدفاً، منها 8 في الدوري و3 في كأس الخليج العربي، كما أنه تميز بابتعاده عن البطاقات الملونة ففي 23 مباراة لم ينل سوى بطاقة صفراء واحدة.

تأجيل

وتعاملت إدارة عجمان، بنوع من الهدوء مع ملف المحترفين الأجانب، حيث لم تبد أي قرار بالتجديد من عدمه، انتظاراً للسيناريو الذي سينتهي عليه دوري الموسم الحالي، وتبدو الاحتمالات متساوية لتغيير الأجانب المنتهية عقودهم أو التجديد لهم، على الأقل بالنسبة للاعبين اثنين، وتعتبر حظوظ أبوبكر تراولي هي الأكبر في الاستمرارية وتجديد إعارته من نادي الشباب السعودي، قياساً بما قدمه مع الفريق ومساهمته المؤثرة في التسجيل أو صناعة الأهداف، زيادة على توفر عنصر التفاهم والانسجام مع المهاجم الأول وليام أوسو المستمر عقده مع الفريق لموسم ثانٍ، وعلى عكس تراولي، تتضاءل حظوظ البرازيلي فاندر فييرا في التجديد معه لموسم ثالث، ولكن برغم ذلك يبقى استمراره من بين الخيارات وإن كانت حظوظه ضعيفة، وينطبق ذلك على الكاميروني سبستيان سياني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات