ناصر الفلاسي: «حرارة» يوليو تحد كبير أمام تدريبات الأندية

صورة

أكد ناصر حسن الفلاسي مدير فريق حتا أن الجميع يترقب القرار النهائي من المسؤولين في اتحاد الكرة تجاه مصير الدوري نهاية الشهر الجاري، لترتيب الأوراق، والاستعداد للمرحلة المقبلة سواء في حالتي الاستكمال أو الإلغاء، وقال الفلاسي: إن فريق ريال مدريد الإسباني أو غيره من الأندية العالمية، لن يكون قادراً على تدريبات شهر يوليو أو أغسطس وخوض مباريات مضغوطة في منطقة الخليج، بسبب ارتفاع حرارة الطقس في فصل الصيف، موضحاً أن عملية الإعداد ستشكل تحدياً كبيراً أمام جميع الأندية، خصوصاً في ظل صعوبة السفر إلى الخارج في شهر يوليو نتيجة سوء الأحوال الصحية والإجراءات المعقدة في العالم، بسبب انتشار جائحة فيروس «كورونا».

مقترح

وأضاف الفلاسي لـ«البيان الرياضي»: إن الأمور بدت شبه واضحة في ما يتعلق بتمديد عقود اللاعبين المواطنين، الذين سيستكملون الجولات المتبقية من الدوري، في حال استئناف المسابقة، إضافة إلى المحترفين الأجانب الذين لهم حرية الاختيار في البقاء أو الرحيل حسب المفاوضات الودية، مؤكداً أن إلغاء المسابقة، ورفع عدد الأندية المشاركة إلى 16 فريقاً في الموسم المقبل ، ليتم هبوط آخر فريقين في ترتيب جدول الدوري نهاية الموسم مع إقامة دورة رباعية لصاحبي المركز 13 و14 ضد متصدري دوري الدرجة الأولى، وأشار مدير فريق حتا إلى أنه من المستحيل إعداد الفرق في صالات مغلقة، منوهاً بأن مباريات كرة القدم تعتبر بيئة خصبة لتناقل الفيروس، بسبب الاحتكاك المباشر بين مختلف اللاعبين.

ولفت الفلاسي إلى أن إلغاء الدوري سيخدم المصلحة العامة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات