سلطان حارب: تجربة دوري الثانية ممتازة

جانب من إحدى مباريات دوري الدرجة الثانية | أرشيفية

طالب رجل الأعمال سلطان حارب رئيس نادي سيتي، اتحاد الكرة، بضرورة عقد ورشة عمل أو اجتماع عن بُعد مع مسؤولي أندية دوري الدرجة الثانية، الذي يضم عدداً من الأكاديميات والفرق الخاصة، من أجل تقييم التجربة في عامها الأول قائلاً:

بالنسبة لي هي تجربة ممتازة، لكن يجب أن نسمع رأي الجميع ونقف معاً على الإيجابيات والسلبيات في الموسم الأول سعياً لتطوير المسابقة خلال النسخة الثانية بما يسهم في تحقيق الأهداف المرجوة من استحداثها، لأن مثل هذه الاجتماعات تكشف كثير من الأوراق وفق الواقع الميداني، والسعي إلى مزيد من الجهد لتطوير المسابقة، خاصة في مجالات التسويق.

وأضاف: إن ما حدث في الموسم الأول يكشف عن بداية متميزة وتجربة تستحق الرعاية ومزيد من الجهد للتطوير، حيث الهدف هو توسيع قاعدة الممارسين للعبة، واكتشاف مواهب واعدة من اللاعبين الشباب، يمكن أن تستفيد منهم الأندية، سواء في دوري المحترفين أو الأولى.

وتابع: إن انطلاق النسخة الأولى شابها نوع من السرعة، لذلك برزت عدة ملاحظات، سواء باستعدادات الفرق للانطلاقة أو الشأن الإداري للبطولة، ولكنها كانت انطلاقة جيدة زادت من حماس الفرق للنسخة الثانية.

التأهل للأولى

وذكر أن فريقي كواترو والفلاح أول ووصيف البطولة حتى الآن، يملكان إمكانية التأهل إلى دوري الدرجة الأولى، وتأهلهما يحفز باقي الفريق لمزيد من خطوات التطوير خلال الفترة المقبلة، وعن تقييم تجربة فريقه سيتي قال: إن المشاركة الأولى كانت بهدف «المشاركة» كون الفريق يضم العديد من العناصر الشابة صغيرة السن، ولكن النسخة الثانية سوف تشهد مزيدا من الاستعداد .

استئناف النشاط

وبشأن قرار استئناف النشاط الكروي في شهر أغسطس قال رئيس نادي سيتي: من الصعب تدريب اللاعبين في هذا التوقيت محليا لظروف الطقس الحار، وصعوبة السفر إلى معسكرات خارجية في الدول التقليدية، وعموماً إقامة أية نشاط خلال هذه الفترة يعتبر عذاباً للاعبين، ويعرضهم للإصابة، وبالطبع سلامتهم أولوية أولى سواء لاتحاد الكرة أو الأندية، لذلك أرى من الحكمة إلغاء الموسم الحالي توفيراً للجهد والمال وحفاظاً على صحة وسلامة اللاعبين، وهي أهم من أية منافسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات