محمد جمال: حالتي في تحسن.. والعدوى انتقلت لزوجتي وطفلي

أكد محمد جمال لاعب نادي الإمارات، أن حالته الصحية في تحسن كبير بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد أخيراً، وقال لـ "البيان الرياضي"، إن عدوى "كوفيد 19" انتقلت منه إلى زوجته وطفله جمال وخضعوا جميعاً للعلاج في أحد المستشفيات في الدولة معاً،، وأنه سيغادر المستشفى اليوم للانتقال إلى الحجر الصحي في أحد الفنادق بعد استقرار حالة الجميع.

وكشف محمد جمال المعار من نادي حتا إلى نادي الإمارات ولاعب الوصل سابقاً، عن الأعراض التي شعر بها في بداية الإصابة بالمرض، حيث عانى من صداع ثم فقدان حاسة الشم والتذوق عند تناول الطعام ويعتبر السعال هو أكثر الأعراض حدة التي عانى منها في مرحلة ظهور الأعراض، مما جعله يتوجه إلى المستشفى ويجري الفحوصات اللازمة التي أثبتت أن النتيجة إيجابية،

مؤكداً أنه تم التعامل على أعلى مستوى من قبل الفرق الطبية وطمأنه الطبيب المختص بأن حالتهم جميعاً في تحسن ملحوظ ولا تستدعي الخوف أو القلق منذ البداية. كما إن لديه 3 أولاد وهم منصور ومروان وجمال، ويعتبر الأخير هو المصاب ويبلغ عمره عام واحد.

وأشار محمد جمال إلى أننا في الإمارات محظوظون بوجود قيادة سخرت كل امكانياتها من أجل صحة المواطن والمقيم وسلامة كل من يقيم على هذه الأرض الطيبة، حيث حظي رفقة أسرته بالرعاية الصحية الكاملة منذ خضوعه لعملية الكشف والفحوصات في البداية. 

ووجه محمد جمال رسالة لجميع أفراد المجتمع بالالتزام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية والبقاء في بيوتهم قدر المستطاع وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى والابتعاد عن الاختلاط أو الزحام من أجل الحفاظ على صحتهم

 مطمئناً الجميع بأنه في ظل الرعاية الصحية العالمية والخدمات العلاجية على مستوى عالي، فإننا جميعاً سنكون بخير وما نحتاجه هو التكاتف سوياً من أجل تجاوز هذه الأزمة الصحية التي يمر بها العالم أجمع.  كما توجه محمد بالشكر لكل من حاول الإطمئنان عليه والتواصل معه سواء من أصدقائه وزملائه، مثمناً هذه المشاعر الصادقة والطيبة من الجميع.

كلمات دالة:
  • محمد جمال،
  • فيروس كورونا ،
  • تحسن الحالة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات