المحرمي: بني ياس بيتي ولم أتردد في تجديد عقدي

حسن المحرمي | البيان

قال حسن المحرمي مدافع بني ياس ومنتخبنا الوطني الأول، عقب تمديد تعاقده، أول من أمس، مع السماوي لمدة 4 سنوات، إنه لم يتردد في التوقيع، لأن بني ياس «بيته» الذي تعلم فيه كرة القدم منذ الصغر، عبر مراحله السنية المختلفة، مؤكداً أن النادي وطوال مشواره الكروي، قدم له الكثير، وأنه لن يستطع رد جمائله الكثيرة، والتي كان آخرها الوقفة القوية معه من قبل إدارة وجماهير النادي، بعد تعرضه لإصابة قطع الرباط الصليبي، وأكد المحرمي «23 عاماً» في تصريحات لـ«البيان الرياضي»، أنه لم يتردد في استجابة طلب النادي بتمديد العقد معه وقال: وافقت مباشرة على الطلب، ولم أفكر فيه أو أطلب فرصة للاستشارة، لأن الدفاع عن شعار السماوي شرف كبير بالنسبة لي، ومن الجيد أن أواصل مشواري المقبل معه حتى أحقق معه الأهداف المرجوة.

راحة نفسية

وقال مدافع السماوي: إن تمديد عقده منحه راحة نفسية، ويمكن أن تنعكس بطريقة إيجابية على مشواره المقبل مع الفريق، مؤكداً أن خطوة التمديد تمنحه الثقة، وتزيد من دوافعه، وتجعله يجتهد أكثر من أجل تقديم مستوى متميز مع زملائه اللاعبين والمساهمة في تحقيق أفضل النتائج التي ترضي تطلعات وطموح النادي، وعن شفائه التام من عملية الرباط الصليبي التي خضع لها قبل أشهر عدة، قال المحرمي إنه سيكون جاهزاً للمشاركة في المباريات بعد شهرين من الآن، مشيراً إلى أنه حالياً يتدرب يومياً في المنزل، وينفذ البرنامج التأهيلي تحت إشراف ومتابعة طبيب النادي، مبيناً أنه يشعر بتحسن كبير نتيجة الالتزام في التمارين.

شكر وتقدير

واستطرد مدافع بني ياس وقال: وجب عليّ تقديم أسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة العليا للنادي على الاهتمام الذي وجدته من جانبهم، وكذلك أشكر إدارة النادي والجهازين الإداري والفني وزملائي اللاعبين، على وقفتهم القوية معي خلال فترة الإصابة، وأعدهم جميعاً، ببذل أقصى مجهود حتى أقدم ما يرضيهم، وأكون على قدر التحدي بعد العودة للملاعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات