زاكيروني: لابد من عودة الكرة رغم المخاوف

أكد الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني الأول سابقاً، أن هناك معايير اقتصادية مهمة مرتبطة بكرة القدم، وهو ما يعني ضرورة محاولة العودة، رغم مخاوف الجميع، وأشار إلى أنه لا يعرف ما إذا كانت الكرة الإيطالية والعالمية قادرة على التعافي من أزمتها الحالية.

وقال زاكيروني: "لا أعرف ما إذا كانت كرة القدم الإيطالية والعالمية ستتعافى أم لا، لكني أرى أن هناك نية لاستئناف النشاط، وهناك جوانب اقتصادية، ومعايير مهمة فيما يتعلق بالجانب الرياضي، وسيكون من السيئ أن نترك موسم مهلق بدون حسم، ومن الصحيح محاولة البدء مرة أخرى".

وأضاف: "أعتقد أن خطر استمرار تعليق النشاط بات مرتفع حقاً، والخطورة ستزداد إذا انتظرنا لبضعة أسابيع أخرى، لأن المزيد من فرص العودة ستتقلص، وأنا أريد أن أرى المباريات، ولكن دعونا ننسى كرة القدم التي نعرفها، وستكون اللعبة مختلفة تماماً عن قبل تفشي فيروس كورونا".

وأوضح: "اللاعبون توقفوا منذ فترة طويلة عن التدريبات، وتأثر أشخاص آخرون بتفشي الفيروس، وهناك أناس خائفون، إنها ليست مثل إصابة لاعب، ليحصل على راحة، فيما يتدرب زملاءه، والآن يخشى الجميع دخول فرق بأكملها إلى الحجر الصحي، وهذا هو الخطر الذي يجب تجنبه".

كلمات دالة:
  • زاكيروني،
  • كرة القدم،
  • عودة النشاط الكروي،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • مخاوف كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات