سوالف النجوم

منذر علي: عقود اللاعبين ستنخفض 30 % بعد «كورونا»

توقع منذر علي لاعب منتخبنا الوطني والوصل سابقاً ووكيل لاعبين، انخفاض قيمة عقود اللاعبين بنسبة تصل إلى 30% بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال إن الأزمة الراهنة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ستؤدي إلى خفض قيمة عقود اللاعبين في سوق الانتقالات بنسبة تتراوح من 20 إلى 30% بسبب الظروف الاقتصادية السيئة في مختلف أنحاء العالم ولن تكون العقود الجديدة في الموسم المقبل مشابهة للأسعار السابقة، مبيناً أن الركود الحالي ليس محصوراً على الأنشطة وحسب وإنما حتى على مستوى بورصة اللاعبين في هذه الفترة.

وأضاف لـ«البيان الرياضي»، إن شهر رمضان يحمل ذكرى حزينة على قلبه خلال مشواره الكروي، حيث تلقى هو وزملاؤه اللاعبون نبأ وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، قبل مباراة الوصل والعين في استاد طحنون بن محمد بالقطارة، وقال: دخلنا غرفة تبديل الملابس استعداداً للمواجهة وقبل عملية الإحماء بقليل، تلقى الجميع صدمة رحيل زايد الخير لتلغى المباراة ويعود الفريق أدراجه إلى دبي.. تلك الرحلة لا أنساها حيث خيم الحزن والصمت على كل أعضاء الفريق، لحظات كانت قاسية أكثر بكثير من العودة خاسرين في أي مواجهة أخرى طوال مشواري الكروي.

صلة الأرحام

وأشار إلى أن صلة الأرحام وزيارة الأقارب أكثر ما يحرص عليه في شهر رمضان المبارك كل عام بخلاف العام الحالي بسبب الظروف الاستثنائية والوضع الراهن الذي يعيشه العالم بأسره. وكشف أن خيمة حارس الشباب سابقاً جمعة راشد في منطقة الحمرية بدبي، تعتبر ملتقى معظم اللاعبين السابقين والأصدقاء والتي دأب الجميع من مطلع التسعينيات حتى العام الماضي على زيارتها من مختلف الأندية. وأضاف: بعد الانتهاء من التدريبات في النادي، كنا نتوجه مباشرةً إلى الخيمة حتى موعد السحور، وتميزت أجواء الخيمة بأنها رياضية وكروية من الطراز الأول سواء من أحاديث وذكريات وحكايات بعيداً عن لعب «الورقة» أو الانشغال بأي شيء آخر، ولم تكن حصراً الخيمة على لاعبي الكرة وإنما بعض نجوم الطائرة يزورونها مثل أحمد الفردان النجم الدولي السابق في كرة الطائرة خاصة وأنه تم إعداد ملعب لكرة الطائرة.

شهر مختلف

واعترف منذر علي أن شهر رمضان الحالي يعتبر مختلفاً عن جميع الأشهر في السنوات الماضية، وتعتبر فترة توقف النشاط الرياضي هي الأطول في تاريخ كرة القدم ليس على المستوى المحلي وحسب وإنما على مستوى العالم، ولم تشهد ملاعب الكرة العالمية توقفاً نهائياً كما شهدنا في الفترة الماضية، مبيناً أن جدول التدريبات المنزلية لا يعطي النتائج المطلوبة كما هو الحال بالنسبة للتدريبات في النادي.

تأثير سلبي

وأوضح أن الفرق في الأندية تحتاج من 6 إلى 8 أسابيع كي تستعد وتكون جاهزة لاستئناف المباريات، ويعتبر استكمال المسابقة في شهر أغسطس وضغط الموسمين سيؤثر سلبياً على الموسم المقبل، مما يؤكد أن خيار الإلغاء هو الأفضل على غرار ما حدث في عام 1990 عندما تم إلغاء الدوري، مبيناً أن الظروف الحالية ستحتم على الأندية تنظيم معسكرات داخلية مغلقة بسبب أجواء الطقس الحارة في فصل الصيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات