قصة

التطوع ضد «كورونا».. تفاعل كبير من الرياضيين

إبراهيم الحوسني يفحص أحد السائقين | البيان

تشهد حملة المتطوعين لمكافحة فيروس «كورونا» انضمام عناصر جديدة كل يوم وسط تفاعل كبير من الرياضيين، على مستوى جميع الأعمار، بعد أن قدم عدد من كبار الرياضيين القدوة بالتطوع من أول يوم، وانضم إبراهيم الحوسني مدرب منتخب الجوجيتسو تحت 18 عاماً، ومدرب الشارقة وعجمان للدفاع عن النفس، إلى متطوعي مكافحة «كورونا»، وجاء تطوعه ضمن فرق شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وتم توزيعه بمركز المسح من المركبة بعجمان.

وقال الحوسني لـ«البيان الرياضي»: أفتخر كوني ضمن المتطوعين من أجل تقديم المساعدة لمؤسسات الدولة في مواجهة هذا الوباء، الذي يجتاح العالم، ولا شك في أنه واجب وطني، فمن يمتلك إمكانية المساعدة فعليه الإقدام، ولا يبخل بجهده ووقته، ونحن جميعاً جنود للوطن.

وأشاد الحوسني بالإقبال الكبير من جانب الشباب والفتيات المواطنين والمقيمين في المبادرات التطوعية، وأوضح أن يومه يبدأ في السادسة صباحاً، حيث يمارس تمارينه الرياضية، ويذهب إلى مركز المسح من المركبة بعجمان، في التاسعة صباحاً حتى الثانية ظهراً، ثم يعود إلى منزله، لبتابع تدريبات لاعبيه عن بُعد .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات