استطلاع «البيان »

%72 يطالبون بمدرب مواطن لقيادة المنتخب

طالب 72% من المشاركين في استطلاع «البيان» الأسبوعي، عبر موقعها الإلكتروني وحسابها الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» باختيار مدرب مواطن لتولي مهمة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، مقابل 28% أشاروا إلى أن المدرب الأجنبي هو الأنسب للإشراف على منتخبنا في المرحلة المقبلة، وناقشت «البيان» الموضوع عبر سؤال مفاده: «بعد إقالة مدرب منتخبنا الوطني.. من ترشح لقيادة «الأبيض»؟».

تفاصيل

وفي تفاصيل الاستطلاع، اتفق 74% من المشاركين على الموقع الإلكتروني أن المدرب المواطن هو الأنسب لقيادة «الأبيض»، مقابل 26% أشاروا إلى أن «الأجنبي» هو الخيار السليم، وفي «تويتر» أيد 70% من المشاركين التعاقد مع المدرب المواطن، في حين رأى 30% أن المدرب الأجنبي هو الخيار الأفضل.

وكان اتحاد الكرة أنهى عقد الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب منتخبنا الأول مطلع أبريل الجاري، وجاء القرار بناء على توصية لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، وتولى يوفانوفيتش مهام تدريب المنتخب في أواخر شهر ديسمبر الماضي في عقد لمدة ستة أشهر لقيادة المنتخب الوطني في مبارياته المتبقية من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023 التي كانت من المقرر أن تقام شهري مارس الماضي ويونيو المقبل قبل أن يقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بتأجيلها إلى وقت لاحق بسبب الأوضاع الصحية الراهنة التي يمر بها العالم بانتشار فيروس كورونا.

وكلف مجلس إدارة اتحاد الكرة لجنة المنتخبات والشؤون الفنية بدراسة ملف التعاقد مع جهاز فني جديد لقيادة المنتخب، خلال الفترة المقبلة‏ ، وأثيرت خلال الايام الماضية تكهنات حول هوية المدرب الجديد ، وفيما أشار البعض لضرورة وجود مدرب مواطن على راس الجهاز الفني ، حيث سيكون الأقرب للاعبين ، ما يحفزهم لتقديم الأفضل في المرحلة المقبلة ، أيد البعض وجود مدرب أجنبي وبشرط أن يمتلك الخبرات التي تمكنه من قيادة منتخبنا لأفضل نتائج.

ظروف

وأكد حسن الشيباني الشهير بـ«حسن بولو» مدرب ولاعب نادي الوصل السابق أن التعاقد مع يوفانوفيتش لتدريب منتخبنا جاء في ظل الظروف الملحة خلال مشاركة منتخبنا في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وجاءت إقالته بسبب ظروف إيقاف النشاط الرياضي على مستوى العالم،لتفشي فيروس كورونا، ومن الصعب تقييمه فنياً لأنه لم يخض أية مباراة رسمية أو ودية مع «الأبيض» بالرغم من حرصه على متابعة وحضور معظم مباريات الدوري للوقوف على مستويات اللاعبين وبالتالي ارتأت لجنة المنتخبات إقالة المدرب والبحث عن مدرب يحقق الطموح والأهداف.

خبرة

وعن المدرب الأنسب لمنتخبنا في المرحلة المقبلة قال: الأمر ليس له علاقة بجنسية المدرب سواء أكان مواطناً أو أجنبياً، والمهم امتلاكه سيرة ذاتية جيدة وخبرة مميزة وشخصية قوية مع تقييم أسلوبه ونتائجه في فترات سابقة.

أمنية

تمنى حسن بولو التوفيق للجنة المنتخبات باتحاد الكرة في اختيار المدرب، وقال: يجب التريث في الاختيار ودراسة الموضوع من جميع النواحي وتقييم تجارب المدربين السابقين للمنتخب من أجل اختيار المدرب الأنسب والكفء، الذي يشكّل إضافة لمنتخبنا ويحقق طموحات الكرة الإماراتية في المرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات