مبوكو يشارك في حملة تبرعات في بلجيكا ويوجه رسالة قوية للأفارقة بسبب كورونا

شارك الكونغولي بول خوسيه مبوكو لاعب فريق الوحدة في حملة خيرية نظمها عدد من الرياضيين ولاعبي كرة القدم لمساعدة المتضررين من انتشار فيروس كورونا المستجد في بلجيكا.

وانضم مبوكو لاعب ستاندرلييغ السابق والذي انتقل إلى الوحدة مطلع الموسم الحالي إلى عدد من أشهر لاعبي الكرة البلجيكيين أمثال مروان فيلايني وعدنان يانوزاي في الحملة التي جمعت تبرعات وصلت إلى نحو 50 ألف يورو وتوجيه تلك التبرعات إلى جمعيات خيرية وشراء معدات طبية للمساعدة في التغلب على فيروس كورونا.

ونشر لاعب الوحدة شعار الحملة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" وقال:" من المهم توحد لاعبي كرة القدم لتقديم الدعم في الحرب على كورونا".

وكان مبوكو قد وجه في وقت سابق رسالة قوية للأفارقة وذلك رداً على عنصرية طبيبان فرنسيان كانا قد اقترحا استخدام الأفارقة في التجارب الجارية على اللقاحات لإيجاد علاج لفيروس كورونا، فيما أدان العديد من نجوم العالم هذه الاقتراحات، وتصدر تلك الحملة مجموعة من نجوم كرة القدم في أفريقيا أبرزهم الإيفواري ديديه دروجبا والكاميروني صامويل إيتو، والسنغالي ديمبا با، إضافة إلى المغربي مهدي بن عطية.

وانضم مبوكو إلى هؤلاء النجوم في الرد على تلك العنصرية وقال في تصريحات لموقع "فوت آر دي سي" الكونغولي:" حان الوقت للنهوض وإظهار فخرنا نحن الأفارقة، ما يحدث عنصرية، أعتقد أننا في أفريقيا لدينا كل شيء لنعيش من أجله".

كلمات دالة:
  • بول خوسيه مبوكو،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • بلجيكا،
  • ستاندرلييغ
طباعة Email
تعليقات

تعليقات