قضاة الملاعب يتدربون بتقنية «البث المباشر»

قضاة الملاعب يواصلون تدريباتهم تحسباً لاستئناف النشاط | البيان

أجرى حكام كرة القدم، الذين يشاركون في إدارة منافسات دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى، أول مران لهم، مساء أول من أمس، بتقنية فيديو البث المباشر، حيث قاد المدرب حسن عبد الله المران، الذي شارك فيه الحكام عن بعد كلاً في منزله، واستغرقت الحصة التدريبية نحو 45 دقيقة، وعن تلك التجربة التي تتم لأول مرة، يقول الحكم الدولي الأسبق علي حمد رئيس لجنة الحكام، إننا نهدف إلى توفير مزيد من الجدية والرقابة على تدريبات الحكام، التي كانت تتم طوال فترة التوقف الماضية، من خلال تدريبات فردية كلاً في مكانة، مع توفير المراقبة عن بعد، ومراقبتهم عن طريق جهاز «بولر» المخصص لمراقبة أداء التدريبات البدنية، والتأكد من الالتزام بالتدريبات الفردية.

وقال رئيس لجنة الحكام إننا نهدف لوصول الحكام إلى جاهزية بدنية طيبة تساعدهم على أداء مهمتهم تحسباً لصدور قرار باستئناف النشاط الكروي، في حال رأى المعنيون إمكانية العودة بعد الاطمئنان على الوضع الصحي العام في البلاد، وقال: إن التدريبات بتقنية الاتصال المباشر ستتواصل خلال الفترة المقبلة، بمشاركة الحكام الحريصين على رفع معدل لياقتهم بشكل دائم، ورفع جاهزيتهم تحسباً لأي قرار يصدر من اتحاد الكرة بشأن المسابقات.

عدالة

وعن قرار المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال اجتماعه عن بعد، تطبيق تقنية حكم الفيديو لأول مرة في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال آسيا، على أن يكون التطبيق بداية من دور الـ 16 للنسخة الحالية، فور استئناف المسابقة التي توقفت كونه إجراء احترازياً للحد من انتشار فيروس «كورونا»، يقول علي حمد، إن الاستعانة بتقنية الفيديو تأتي من أجل توفير مزيد من العدالة خلال إدارة المباريات، وكان الاتحاد الآسيوي قد استعان بنظام تقنية حكم الفيديو المساعد بدءاً من دور الثمانية في بطولة كأس الأمم الآسيوية 2019، التي أقيمت في الإمارات، وبطولة كأس آسيا لمنتخبات تحت 23 عاماً، والتي استضافتها تايلاند في يناير الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات