مسفر: المدرب الوطني الأنسب لقيادة «الأبيض»

«الأبيض» قادر على اجتياز مرحلة التصفيات الآسيوية المقبلة | البيان

أكد الدكتور عبد الله سفر مدرب الأبيض الأولمبي ومنتخب الأردن الأسبق، أن المدرب الوطني هو الأنسب لقيادة الأبيض خلال الفترة المقبلة، نظراً لقوة منافسات المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة للتأهل إلى مونديال 2022 ونهائيات آسيا 2023، وحاجة المنتخب لمدرب على دراية بكرة الإمارات والدوري ومستوى اللاعبين، وكيفية التعامل مع مثل تلك المباريات القارية، نظراً لقوة وصعوبة المنافسات المقبلة، والتي تعتبر مصيرية لحاجة الفريق لحصد 12 نقطة من 4 مباريات، وقال الدكتور عبد الله مسفر الوقت الحالي لا يتحمل مغامرة التعاقد مع مدرب أجنبي من خارج الدولة، للعديد من الاعتبارات منها الموقف الصحي العالمي لفيروس «كورونا»، وتوقف الأنشطة المحلية منها دوري الخليج العربي الذي يعتبر مرآة أي مدرب للتعرف على مستوى وأداء اللاعبين، كما أن المدرب الأجنبي يحتاج إلى وقت للتأقلم على الأجواء والتعرف على اللاعبين، والظروف لا تسمح بذلك على الإطلاق، وتطرق مسفر إلى نقطة مهمة متمثلة في عدم تحقيق المدربين الأجانب لأية إنجازات خلال فترات قيادة المنتخب باستثناء الراحل الفرنسي برونو ميتسو الذي حقق الفوز ببطولة «خليجي 18»، مع العلم أن مدربنا الوطني مهدي علي حقق الفوز بهذه البطولة في «خليجي 21»، لذلك من الواجب، منح الثقة للمدرب الوطني لتولي تلك المسؤولية خاصة وان الإمارات تزخر بالعديد من المدربين المواطنين الأكفاء، أصحاب الخبرة الطويلة، سواء مع أنديتهم أو المنتخبات المحلية والخارجية.

إعداد معنوي

وأشار الدكتور عبد الله مسفر إلى حاجة لاعبي المنتخب إلى الإعداد والتهيئة المعنوية والنفسية خلال الفترة المقبلة، من اجل التعامل مع مباريات المرحلة الثانية من التصفيات، والمدرب الوطني يعتبر الأقدر على تجهيز لاعبينا في هذا الجانب المهم، وهذه ليست نقطة القوة الوحيدة للمدرب الوطني، فهو على الصعيد الفني لا يقل أبداً إن لم يتميز على المدرب الأجنبي، ومع مزيد من الدعم الإداري وتكاتف الجميع مع المنتخب فإنه قادر على تحقيق طموحات أبناء الوطن في اجتياز التصفيات والتأهل للمرحلة الثانية، وبلغة التفاؤل والتحدي يقول الدكتور عبد الله مسفر ثقتي كبيرة في قدرة المدرب الوطني وفي عطاء وإخلاص لاعبينا، وأثق أن الأبيض سوف يجتاز التصفيات إن لم يكن الأول في مجموعته فيكون الثاني، خاصة وأن منتخبنا أصبح يضم العديد من العناصر المتميزة، وهجومه سيكون الأخطر والأكثر رعباً لباقي المنتخبات خلال المرحة المقبلة، بعد تدعيمه بعدد من اللاعبين المتميزين أصحاب الخبرة الكبيرة في الملاعب، وقال الدكتور عبد الله مسفر أسأل الله العلي القدير أن يزيل الغمة عن العالم، وأن تعود الحياة لطبيعتها ويعود الضجيج للملاعب من أجل الاستمتاع بأداء كروي على مستوى عال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات