العنزي: «كورونا» أوقف المباريات ولم يمنعنا من التدريبات

نوف العنزي

كشفت نوف العنزي لاعبة منتخبنا الوطني لكرة القدم وفريق نادي أبوظبي للسيدات، عن أدائها لتدريبات يومية بالمنزل في الفترة الحالية لتعويض التمارين الجماعية مع زميلاتها في الملعب، ذاكرة أن فيروس «كورونا»، أوقف النشاط التنافسي والجماعي لكنه لم يستطع أن يمنعها وزميلاتها من التدريبات اليومية التي تتم تحت إشراف الجهاز الفني ولجنة كرة قدم السيدات، وقالت نوف العنزي، أول لاعبة إماراتية تخوض تجربة احترافية في الخارج وتحديداً مع وادي دجلة المصري، إنها تلتزم تماماً بالتوجيهات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس الذي انتشر في غالبية دول العالم، مبينة أنها تتواجد في المنزل باستمرار لسلامتها وسلامة أفراد الأسرة والمجتمع، على حسب نصائح الجهات المختصة، وأنها تحاول الاستفادة قدر الإمكان من البقاء في المنزل خاصة أنها على ثقة بأن الأزمة ستنتهي قريباً بإذن الله.

وأضافت: بجانب أني لاعبة كرة فأنا أيضاً موظفة والظروف الحالية أدت إلى تحويل العمل عن بعد مثل العديد من المؤسسات وبالتالي أنظم وقتي بأداء عملي في الفترة الصباحية وأداء التدريبات خلال الفترة المسائية، وأشارت إلى أنها لم تتوقف عن التمارين التي تمنحها اهتماماً كبيراً للمحافظة على لياقتها البدنية وحتى تكون جاهزة لفترة ما بعد كورونا، مشيرة إلى أن التمارين تختلف من لاعبة إلى أخرى وكلها تتم وفق توجيهات الجهاز الفني وأضافت: خلال التدريبات المنزلية تتم معالجة القصور عند كل لاعبة، أنا أركز على نقاط ضعفي والسلبيات في التمارين التي تكون مختلفة عن تدريبات زميلة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات