توقف النشاط يحرم الظفرة من «الطفرة»

يترقب الظفرة العودة إلى النشاط الكروي، لمواصلة رحلة نجاحه في الموسم الحالي، والتي تعطلت بعد التوقف الاضطراري لمنافسة الدوري وتأجيل نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، للحد من انتشار فيروس «كورونا».

وحرم قرار التوقف، نادي الظفرة بقيادة الصربي رازوفيتش من طفرة كبيرة، وتحقيق أرقام قياسية وتاريخية في منافسة الدوري كان يمضى نحوها بنجاح، دون أن يفقد الأمل في بلوغها باعتبار أن الفرصة لاستئناف النشاط ما زالت متاحة في الوقت القريب حسب الحلول المتاحة.

قاهر الكبار

وختم الظفرة الجولة 19 التي توقف عندها الدوري في المركز الثامن، الذي تراجع إليه من السادس لكنه كان يخطط لانتفاضة قوية تقوده إلى مقاعد المقدمة، خاصة أنه وجد إشادة كبيرة من الشارع الرياضي والمحللين بعد المستوى الذي قدمه منذ بداية الموسم، بجانب نجاحه في هزيمة كل فرق المقدمة، ما جعل البعض يطلق عليه لقب «قاهر الكبار».

أبرز الأضرار

ومن أبرز الأضرار التي لحقت بالظفرة جراء التوقف أنه حرمه من مواصلة واحد من أفضل مواسمه الكروية في الأداء والنتائج، وتعطيل أحلامه التي أعلن عنها في الفترة، التي سبقت التوقف بقليل عن رغبته في نيل بطاقة المشاركة الآسيوية، والذي كان طموحاً مقنعاً للنقاد قياساً بالمستوى الذي قدمه الفريق وفارق النقاط الضئيل الذي يفصله عن فرق المقدمة، كما أن الظفرة كان في طريقة لتحطيم رقمه القياسي في جمع أكبر عدد من النقاط، والذي أحرزه في موسم 2015 بحصوله على 36 نقطة في المركز الثامن، حيث كان قريباً من تجاوز هذا العدد من النقاط بعد أن جمع 29 نقطة في 19 مباراة فقط لتكون أمامه 7 مباريات بمجموع 21 نقطة يحتاج منها 8 نقاط فقط لكسر رقمه القياسي المسجل بعدد 36 نقطة، إضافة إلى أنه كان سيحصل على أفضل مركز له خلال تاريخ بطولة الدوري، بجانب أن التوقف حرم هدافه جواو بيدرو من المنافسة على لقب الهداف أو الوصافة ليحقق إنجازاً يضاف للنادي بعد أن أحرز 12 هدفاً وضعته في الترتيب الخامس بقائمة هدافي المنافسة بفارق 3 أهداف فقط عن تيغالي صاحب الصدارة.

النهائي الحلم

والأهم من ذلك أن توقف النشاط حرم فرسان الظفرة من أداء مباراة نهائي كأس رئيس الدولة، والذي وصل إليه الفريق عن جدارة للموسم الثاني على التوالي، وللمرة الثانية أيضاً في تاريخه، حيث كان يفترض إقامة النهائي أواخر مارس الماضي أمام العين، وتنتظر إدارة وجماهير الظفرة تحديد موعد النهائي الحلم لاحقاً للفوز بلقب البطولة الغالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات