«كورونا» يعطّل مفاوضات التجديد مع لاعبي دورينا

تسببت أزمة انتشار فيروس «كورونا»، في إيقاف نشاط كرة القدم في العالم، وألقى بسحابة من الغيم، على مستقبل اللعبة الأكثر شعبية لمواسم مقبلة، إذا لم يكتشف العلاج الفعال للقضاء على هذا الوباء، وفي الوقت الذي يتم التحدث فيه عن ضرورة إجراء تخفيضات على رواتب اللاعبين، تناسى الجميع أن هناك لاعبين دخلوا فترة الشهور الستة منذ فترة طويلة، ولم يتم التجديد معهم، بل وتوقفت المفاوضات مع الكثيرين بالتعامل مع مستقبل الكرة يوماً بيوم، وتوقع خبراء اللعبة العالميون في ظل تأثر كرة القدم اقتصادياً، أن تكون هناك الكثير من صفقات الانتقال الحر في فترة القيد المقبلة المنتظر أيضاً، تعديل موعدها بما يتناسب مع الوضع الحالي، إلى جانب إجراء صفقات تبادلية لتجنب التكلفة المرتفعة لصفقات التعاقد مع اللاعبين، ويبدو أن هذا سيكون أيضاً حال دوري الخليج العربي قبل انطلاقة الموسم الجديد، بصرف النظر عن مصير الموسم الحالي، والذي ينتظر أن يشهد تغييرات كبيرة على صعيد اللاعبين الأجانب، في ظل وجود أكثر من لاعب لم يتم الإعلان رسمياً حتى الآن عن تجديد التعاقد معه، بالاستناد إلى موقع «ترانسفير ماركت»، ووسائل الإعلام الإماراتية.

العين والجزيرة

وهناك 3 لاعبين من العين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي، الأول يحيى نادر (21 سنة)، والذي بدأ مسيرته الاحترافية مع الفريق الأول موسم 2018-2019، ويتوقع أن «الزعيم» لن يسمح برحيل لاعبه الشاب، وكذلك الحال مع اللاعب الثاني، الكازاخستاني إسلام خان (26 سنة)، والذي تم التعاقد معه لمدة ستة أشهر في فبراير الماضي، قادماً من صفوف فريق كايرات، وكشف عن موهبة في وسط الملعب، ومن المتوقع أن يكون مصير اللاعب الثالث، المجري بلاس جوجاك، والذي تم التعاقد معه فبراير الماضي، في صفقة انتقال حر حتى نهاية الموسم الجاري،أن يرحل إذا تمكن العين من إيجاد صفقة مميزة، فيما لدى الجزيرة ملفي لاعبه عبد الله رمضان، ولا ينتظر أن يسمح له «فخر أبوظبي» بالرحيل، فيما لم يتحدد مصير لاعبه البرازيلي كينو، إذ لم يكشف رسمياً عن مدة التعاقد الذي تم خلال الصيف الماضي، وفي الوقت الذي أشارت فيه صحف إماراتية أن العقد مدته سنتين، يشير موقع «ترانسفير ماركت»، أن العقد مدته موسم واحد، وفي كل الأحوال تبدو بوصلة قرار رحيل اللاعب الأقرب، مع غيابه لفترة طويلة للإصابة، وعدم تقديمه المردود القوي الذي كان يقدمه في الدوري المصري، والذي يتوقع أن يعود إليه كينو في الموسم المقبل.

«فرسان دبي»

ويملك نادي شباب الأهلي «فرسان دبي»، أكبر عدد من ملفات التعاقدات المعلقة بين أندية دورينا، وتضم القائمة 7 لاعبين، وأكثرهم يتوقع أن يتم التجديد معهم، مثل وليد حسين وإسماعيل الحمادي، رغم ما تردد عن رحيل الأول إلى العين، والثاني إلى الوصل، والحارس سيف يوسف، والذي لم يشارك في أي مباراة رسمية في الموسم الحالي، ولكن وجوده مهم كونه الحارس الثالث في قائمة الفريق الأول، بعد ماجد ناصر وحسن حمزة، كما ينتظر أن يتم التجديد مع اللاعب عبد الله النقبي، والذي شارك بشكل شبه أساسي في مباريات الفريق خلال الموسم الجاري، وكذلك عبد العزيز صنقور، والغائب منذ أغسطس 2018، بسبب جراحة في الرباط الصليبي، ولم يسمح له فيروس «كورونا»، بالمشاركة في الموسم الحالي، بعدما أثبت جاهزيته في التدريبات الأخيرة قبل التوقف، أما اللاعبان الأجنبيان البرازيلي لوفانور والأرجنتيني كاراتابيا، فلا يتوقع التجديد معهم في نهاية الموسم الحالي، في ظل بحث إدارة النادي عن أجانب جدد، يحققون الإضافة للفريق.

ملفات أخرى

والنصر لديه ملف لاعبه الإسباني نيغريدو، والذي كشفت مصادر مسؤولة في النادي، عن الدخول في مفاوضات جادة لتجديد التعاقد معه، فيما أشارت وسائل إعلام أجنبية، بأن هناك عدم اتفاق على القيمة المالية للتعاقد، ولكن توقعت وصول الاتفاقات إلى النهاية السعيدة خلال الأيام المقبلة، وذلك قبل توقف النشاط الكروي في الإمارات، ولدى الوحدة اللاعب الكوري شانغ ريم، والذي ينتهي عقده وموسمه الرابع مع «العنابي» بنهاية هذا الموسم، ويتوقع ألا يتم التجدد معه، على عكس اللاعب محمد المنهالي، والذي ينتظر التجديد معه.

الوصل والتجديد

فيما سيكون أمام الوصل التجديد مع لاعبه فابيو دي ليما، وسيكون العقد الجديد معه كونه لاعباً مواطناً، في الوقت الذي لم يتحدد فيه إمكانية التجديد مع الثلاثي الأجنبي البرازيلي لوكاس غالفاو والأكوادوري فيرناندو غايبورز والألماني كريستيان تراش، مع العلم بأن غالفاو وفقاً لموقع «ترانسفير ماركت»، قدم إلى الوصل من نادي إنغولشتات الألماني، على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، في حين، أشار غايبورز منذ أيام قليلة، إلى أنه سيعود إلى ناديه إندبيندينتي الأرجنتيني بداية من الموسم المقبل، بعدما قلص فيروس «كورونا»، من فرصة تجديد فترة إعارته إلى الوصل، أما الألماني تراش، فينتهي عقده بنهاية الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات