تعديل اللوائح سيناريو جديد بين اتحاد الكرة والأندية

يغلق اتحاد الكرة اليوم باب تلقي مقترحات الأندية بخصوص تعديلات اللوائح وفق الواقع الميداني، ومنها لائحة النظام الأساسي، في سيناريو تنظيمي جديد، يبحث التعامل مع الأزمات والكوارث بنصوص صريحة تعالج المواقف المختلفة ومنها تداعيات أزمة «كورونا».

وعقب الانتهاء من تلقي كل المقترحات والأفكار من الأندية سيتم تشكيل لجنة من القانونيين للعمل على صياغة تلك المقترحات ومراجعته، على أن يتم عقد ورشة عمل بين الإدارة القانونية في اتحاد الكرة وممثلي الأندية من القانونيين لبلورتها وإعادة صياغتها بشكل قانوني، قبل تحويلها إلى تعديلات رسمية، يتم طرحها في اجتماع الجمعية العمومية بنهاية الموسم الجاري.

وكانت الأمانة العامة قد وجهت رسائل إلى كل الأندية، تطالبها بتقديم آرائها ومقترحاتها في كل لوائح اتحاد الكرة، من أجل مواكبة الواقع الميداني ومستجداته، فضلاً عن أي مقترحات خاصة بآلية عمل اللجان، من أجل دراستها وتنفيذها، خلال الموسم المقبل.

ويسعى اتحاد الكرة لسد أي ثغرات، يمكن أن تظهر عند تطبيق اللوائح أو القوانين في إجراء سنوي، في ظل رغبة مجلس إدارة، بإجراء تعديلات وإجراء عملية تنقيح مستمر للقوانين واللوائح، بما يخدم الصالح العام للعبة وتطورها.

وينتظر أن يتم تشكيل ورشة عمل داخلية بالاتحاد، بحضور خبراء مشهود لهم بالكفاءة، لمراجعة اللوائح والأفكار المتعلقة بالقوانين المختلفة، سواء المقدمة من الأندية، أو من اللجان أنفسها، لتطبيق الأفضل منها، كما تهتم الورشة بمسألة صياغة اللوائح والقوانين وفق مستجدات الأزمة الحالية لفيروس «كورونا» خاصة أن اللوائح لم تشر إلى كيفية التعامل مع مثل تلك الأزمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات