سالم ربيع: 5 أندية تستفيد من إلغاء «المحترفين»

جانب من مواجهة سابقة بين حتا وخورفكان | أرشيفية

أكد سالم ربيع لاعب منتخبنا الوطني ونادي النصر سابقاً، أنه في حال إلغاء الموسم الكروي حتماً سيشمل دوري المحترفين ودوري أندية الدرجة الأولى، ما يعني وجود رابحين وهم الأندية الخمسة في المراكز الأخيرة بجدول الترتيب من صاحب النقطة 18 حتى آخر فريق ، وهي أندية عجمان واتحاد كلباء وخورفكان وحتا والفجيرة وسيكون الخاسر الأكبر هو شباب الأهلي وبرفقته الوصيف نادي العين، بينما سيكون الرابح الأكبر على مستوى أندية دوري الدرجة الأولى هو نادي دبا الفجيرة بعد ابتعاده عن المنافسة في الصعود فيما يعد أول الخاسرين في «الهواة» هو المتصدر نادي الإمارات إضافة إلى منافسيه على الصدارة وهم نادي دبا الحصن والحمرية والبطائح.

ونوه سالم ربيع إلى أن إنهاء المسابقة بتتويج المتصدر غير جائز أو عادل بسبب وجود 7 جولات متبقية على الدوري، وقال: لو نظرنا إلى الدوري الإنجليزي، سنرى أن المسؤولين يدرسون إلغاء «بريميرليغ» رغم تصدر ليفربول بفارق 20 نقطة، وأما كأس صاحب السمو رئيس الدولة فيعد وضعها مختلفاً لأن اللقب فيها محسوم بمواجهة واحدة بين فريقين إذ يمكن ترحيل المباراة النهائية عوضاً عن كأس سوبر الخليج الخليج العربي في بداية الموسم المقبل على غرار ما حدث في موسم 1985-1986 عندما رحل نهائي الكأس الغالية إلى بداية الموسم الذي يليه.

تأثيرات

وعن وجود تأثيرات سلبية في حال إلغاء الدوري في مشاركة أنديتنا الآسيوية والخارجية، قال سالم ربيع إن الكرة الإماراتية لن تتأثر بسبب مرور العالم أجمع بظروف مشابهة والتأثير ليس محصوراً في دولة معينة أو دوري محدد وإنما يشمل الجميع، مشيراً إلى أنه من الصعب استكمال الدوري في بداية الموسم المقبل عبر دمج موسمين في موسم واحد وخاصة أن الجولات السبع المتبقية تحتاج إلى شهر ونصف كحد أدنى.

مواعيد

وأضاف قائلاً: لو بدأ الدوري في مطلع مايو المقبل فسينتهي في منتصف يونيو وسيمنح الجميع إجازة مدة شهر واحد، ليستأنف العمل والتحضيرات للموسم عبر المعسكرات، مع الأخذ في الاعتبار مراعاة حالة الطقس سواء من الحرارة أو الرطوبة، ونعلم أن قرار الحسم والإلغاء ستعارضه بعض الأندية فرضاء الناس «غاية لا تدرك» إلا أننا نمر بظروف استثنائية وطارئة ونعد الموسم الحالي موسماً للنسيان لأن الأهم هو صحة وسلامة المجتمع أهم من أي نشاط رياضي ولعل تأجيل كأس دبي العالمي أبرز حدث عالمي على مستوى رياضة الفروسية، يعكس مدى الحرص الكبير على صحة وسلامة الجميع فضلاً عن البطولات العالمية الأخرى التي تم تأجيلها مثل أولمبياد طوكيو.

مساحة كافية

شدد سالم ربيع على أهمية منح الفرق والأندية مساحة كافية من الوقت للتخطيط من أجل الموسم المقبل وعدم ترك الموسم قيد التعليق، وطالما تم إلغاء المسابقات في المراحل السنية من الأفضل تطبيق القرار على كل الأنشطة للفئات الأخرى، مبيناً أن الظروف الذي يمر بها العالم أجمع لا تحتمل تدخل العاطفة مثمناً الحرص الكبير والجهود المضاعفة من قبل القيادة الرشيدة وحكومة الإمارات والمبادرات العالمية للدولة على مستوى العالم من أجل التصدي لجائحة كورونا ومد يد العون والمساعدة لكل بلدان العالم آملاً أن تمر هذه الفترة بسلام ويرفع الله سبحانه الغمة والبلاء والوباء عن بلاد المسلمين والعالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات