حسم مصيرالموسم الكروي بعد أسبوعين

قرر اتحاد الكرة خلال اجتماعه عن بعد أمس، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، تشكيل فريق عمل برئاسة عبد الله ناصر الجنيبي للتنسيق والتشاور حول السيناريوهات المطروحة بشأن مصير دوري المحترفين والدرجتين الأولى والثانية، قبل موعد انتهاء فترة الإيقاف لمدة شهر، والتي تنتهي 15 إبريل سواء بالتأجيل أو الإلغاء، على أن يتم رفع توصية خلال اجتماع المجلس المقبل بعد أسبوعين لاتخاذ القرار المناسب بعد التنسيق مع الجهات المعنية المختصة، كما قرر إلغاء جميع مسابقات المراحل السنية للموسم الجاري، بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية وسلامة اللاعبين.

وأكد محمد بن هزام الأمين العام أن الاتحاد اطلع على توصيات لجنة المنتخبات والشؤون الفنية بشأن عقد اجتماع مع جهاز المنتخب الأسبوع المقبل، للوقوف على خططه وبرامجه للأبيض عند استئناف النشاط والمسابقات، وكذلك توصية لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، بعقد ورشة عمل عن بعد للأندية لمناقشتها في الأوضاع الراهنة والمتعلقة بمستجدات تأجيل الدوري على ضوء القرارات التي ستصدر عن (فيفا) والاتحاد الآسيوي بهذا الخصوص خلال الفترة المقبلة، خاصة ما يتعلق بتقليص الرواتب أو تمديد العقود، والتي كلها تعود لتشريعات ينتظر أن تصدر عن (فيفا.

وأوضح بن هزام أن اتحاد الكرة كان من أوائل الاتحادات التي تواصلت مع (فيفا) للاستفسار عن تلك المستجدات حيث تلقينا الرد بطرح الأمر للنقاش خلال ساعات وستصدر قرارات رسمية سيتم تعميمها فور صدورها.

وقرر المجلس تأجيل إقامة الخلوة الرياضية بسبب الظروف الصحية الراهنة، والاستعانة بمؤسسات ذات خبرة عالمية للمساهمة في إعداد استراتيجية عمل خلال الدورة الحالية، والاستفادة من لجنة التطوير بفيفا، عبر الاستعانة بأحد المستشارين التابعين للاتحاد الدولي، بهدف تقييم الأداء المؤسسي للاتحاد، وقرر ترشيح حميد الطاير عضواً للمكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا، بديلاً لراشد الزعابي عضو مجلس الإدارة السابق.

وأوضح الأمين العام أن اتحاد الكرة لم يطلب من رابطة المحترفين زيادة عدد فرق دوري المحترفين للموسم المقبل إلى 16 فريقاً، وقال هناك العديد من السيناريوهات المعدة من قبل اتحاد الكرة ورابطة المحترفين سيتم مناقشتها خلال الاجتماعات المقبلة بما يخدم الصالح العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات