نجوم دورينا الأجانب: نحتمي بالإمارات في مباراتنا ضد «كورونا»

صورة

«لأننا نشعر بالأمان والثقة الكاملة في الإجراءات التي تتخذها الإمارات لمحاربة فيروس كورونا الذي يجتاح العالم حالياً»، إجابة موحدة من نجوم دورينا الأجانب شرحوا فيها أسباب بقائهم على أرض الدولة وعدم السفر إلى بلدانهم الأم في هذه الفترة التي يعيش فيها العالم في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا لأن دولة الإمارات من أكثر الدول قدرة على التصدي للفيروس، ومن أكثرها أمناً وأماناً، وأنهم يعيشون في أجواء من الأمن والوقاية في ظل الخطوات الجادة التي تنتهجها الحكومة للتصدي للجائحة العالمية.

وأكد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب فريق الفجيرة، أنه يشعر بالأمان تماماً في الإمارات في ظل الأوضاع التي يعيشها العالم حالياً بسبب فيروس كورونا، معتبراً أن العالم يخُوض مباراة مهمة ضد الفيروس وعلى الجميع عدم الاستسلام والتغلب على هذا الوباء، لافتاً إلى أن الفوز في هذه المعركة لا يتأتى إلا بتكاتف وتضافُر الجُهود.

وقال فيفياني من مقر إقامته في الفجيرة عبر تسجيل «فيديو» بثهُ موقع «البيان الإلكتروني» عبر تويتر: أطلب من الجميع البقاء في بيوتهم لكي يبقوا في أمان، وحول كيفية تواصله بأُسرته وأصدقائه في إيطاليا قال: أظلُ على تواصل دائم ومستمر بشكل يومي بكافة أفراد الأسرة، مشيراً إلى أنها لحظات صعبة للغاية عندما تكون مهموماً بكل ما يدور في بلدك ويحدث لأسرتك وأصدقائك، ولكنه عاد وقال إنه اطمأن لحال الأسرة، مشيراً إلى أن ذلك يدعمه كثيراً وهو بعيدٌ عنهم حيث يتواجد هنا في الإمارات، وقال: لا بد من توجيه الشكر إلى حكومة وشعب الإمارات لدعمهما المتواصل ووقفتهما مع الشعب والحكومة الإيطالية وهذا الدعم ليس بغريب على قيادة الإمارات التي تعد سباقة في الإغاثة والوقوف مع المحتاجين.

وتابع فيفياني: الأمر لا يبدو سهلاً ولكن علينا التكيُف مع الأوضاع الحالية التي فرضتها ظروف وباء «كورونا»، ويجب أن ينهض الإيطاليون ويتحدوا لمجابهة هذا الواقع وينتصروا على الوباء في هذا الوقت العصيب، منوهاً إلى أن إيطاليا تظل عظيمة بشعبها ورجالها وأنا على يقين بأن بلادي ستنهض من هذه الكبوة وتعود الحياة إلى كل مدنها وشوارعها أفضل مما كانت عليه قبل هذه الفترة العصيبة، وأشار فيفياني إلى أن الصحة والتعافي من هذا الوباء من الأولويات، وعلى الجميع الالتزام بالتعليمات والتوجيهات وضرورة البقاء في المنزل، وختم حديثه: كرة القدم ستعود إلى الملاعب والأندية بعد التخلص من الوباء، ولكن في هذه الأيام يجب علينا معرفة ضرورة ما نقوم به من واجبات تساعد على تخطي الأزمة.

إشادة

وأشاد سيباستيان تيغالي مهاجم وهداف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة بالإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة في التعامل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مؤكداً أن الإمارات تعد من أفضل الدول على مستوى العالم في اتخاذ كل الاحتياطات والإجراءات للحفاظ على سلامة وصحة جميع أفراد المجتمع على أراضيها.

وقال تيغالي هداف الوحدة التاريخي: «نحن نعيش في واحدة من أفضل الدول التي تتعامل مع الظروف العالمية الراهنة للحد من انتشار فيروس كورونا، وهو ما يشعرنا بالأمان في ظل الإجراءات الاحترازية والتوعوية التي تقوم بها الجهات المعنية، إلا أن هذا لا يعني عدم الالتزام بتلك التعليمات والتعامل بحذر تجنباً للإصابة بالفيروس».

وأضاف: «أشعر بالتفاؤل بأن الوضع الحالي لن يستمر طويلاً وستحدث انفراجة بالقضاء على فيروس كورونا، وأعتقد أنه خلال وقت قريب ستعود الحياة إلى طبيعتها خصوصاً أن الإمارات آمنة وتتخذ كل ما من شأنه الحفاظ على صحة الجميع».

ودعا تيغالي الجميع سواء من الرياضيين أو أفراد المجتمع كافة بالبقاء في منازلهم وعدم التعامل مع الوضع الراهن باعتباره إجازة، وإنما اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة للمحافظة على سلامة وصحة المجتمع، والتعامل بجدية مع الأمر واتباع التعليمات والإجراءات الوقائية.

أمان

قال البرازيلي فاندر فييرا محترف فريق عجمان، إن الظروف الحالية في العالم أجمع مقلقة للجميع، والكل يتمنى زوالها وانحسارها حتى القضاء على وباء «كورونا»، مؤكداً أنه وعائلته يشعرون كثيراً بالأمان خلال إقامتهم الحالية في الدولة، مشيراً إلى أن حالة الأمان في الإمارات يحس بها كل من يقيم في الدولة نتيجة للتوجه العام في التعامل مع الظرف الراهن وطرق الوقاية.

وأوضح فييرا، أنه حريص على نقل أخباره وأخبار عائلته لأسرتهم الكبيرة وأصدقائهم في البرازيل الذين شعروا بدورهم بحجم السعادة والأمان في دولة الإمارات، وقال إن الظرف الراهن في العالم، كان فيه دلالة جديدة على تميز دولة الإمارات بحسن تعاملها مع أصعب المواقف، فالجميع ملتزمون بالتوجيهات ويقضون أوقاتاً سعيدة في منازلهم.

التزام

وأكد البرازيلي دييغو جارديل لاعب وسط الظفرة التزامه التام بالتوجيهات المتمثلة في البقاء بالمنزل مع إجراءات التدريبات اليومية وسط دعم كبير من أسرته الصغيرة، ذاكراً أنه حول فترة الإقامة التي وصفها بالإجبارية في المنزل إلى برنامج ترفيهي وتدريبي مع عائلته جعله لا يشعر بالملل.

وقال البرازيلي دييغو إنه بشكل عام يشعر بالثقة والأمان في وقت يعاني فيه العالم القلق من فيروس «كورونا» لأنه موجود في الإمارات، مبيناً أنه على ثقة بأن كل الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة من شأنها أن تحافظ على سلامته، وأضاف: أنا أحب الإمارات جداً وكذلك أسرتي، نعيش في سعادة كبيرة ولدينا إحساس مستمر بالأمان، وهذا أكثر ما يحتاج إليه الإنسان، وأعتقد أن كل ما يحدث بها يشجع على الإحساس بالأمان والشعور بالراحة النفسية.

وقال دييغو إن ارتباطه بالإمارات يجعله راغباً في المواصلة بالاستمرار بدوري الخليج العربي وعدم مغادرته حتى موعد اعتزاله كرة القدم، وأضاف: من الأشياء التي تسعدني أيضاً في الإمارات المعاملة الجيدة التي تتوافر لنا، هنا الناس يتعاملون باحترام وصراحة لم أواجه أية مشكلة.

وعن التدريبات اليومية قال جارديل: أعرف أن التمارين الفردية في المنزل لا تعوض التدريبات الجماعية في الملعب ولكن هذا ظرف مؤقت يجب أن نتعامل معه، حالياً أنا مجتهد في التدريبات وأحاول دائماً المحافظة على اللياقة البدنية وخاصة أن العودة للدوري متوقعة في أي وقت.

استقرار

أكد البرازيلي لوفانور مهاجم شباب الأهلي، أنه يشعر بالاستقرار والأمان على أرض الإمارات، مؤكداً ثقته التامة في الدولة، وأنها من أكثر بلدان العالم أماناً خاصة في الأزمة العالمية الحالية، حيث إن الإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس «كورونا» تجعله يشعر بالأمان الكامل هو وأسرته، وأنه يتمنى أن ينهي مشواره كلاعب كرة القدم مع «فرسان دبي»، مؤكداً أنه لا يشعر وأسرته بأي غربة طوال سنوات تجربته الاحترافية في الدولة.

وأوضح أنه حريص دائماً على الاستمتاع بكل لحظاته خارج الملعب مع أسرته، ولم يتوقف يوماً عن القيام بالجولات الترفيهية والسياحية التي يستمتع بها طفلاه، لما تتمتع به الإمارات من أماكن سياحية خلابة، وشعب كريم وطيب، وأن أفضل أوقاته دائماً يقضيها على البحر، خاصة عندما يسمح الطقس بذلك.

وأضاف أن السعادة التي يعيشها وأسرته في دبي، تنعكس على أدائه داخل الملعب، وتمنحه الدافع المعنوي لتقديم أفضل ما لديه داخل الملعب، وتمنى أن يواصل عطاءه مع شباب الأهلي، ويسهم في تحقيق الفريق وجماهيره، للمزيد من البطولات والألقاب.

والجدير بالذكر، أن لوفانور، يلتزم حالياً بالبقاء في المنزل، تنفيذاً لتوجيهات الدولة والنادي، ويحرص على عرض الكثير من الفيديوهات والصور له مع عائلته في المنزل، إلى جانب بعض التدريبات التي يؤديها بشكل فردي للحفاظ على لياقته البدنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات