قيادات رياضية تساند حملة «خلّك بالبيت»

صورة

شدد عدد من القيادات الرياضية على ضرورة تفعيل دعوة البقاء في المنزل لكل أطياف المجتمع وعدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى، وأكد أحمد حمدان الزيودي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو أنهم في الاتحاد طبقوا حملة «خلك بالبيت» من أول يوم ويتم التواصل مع الكوادر الإدارية واللاعبين والأجهزة الفنية عن بعد.

مشيراً إلى أن الالتزام بالتوجيهات واتباع التعليمات من الأولويات وأتمنى أن يلزم الجميع بيوتهم وذلك لما فيه المصلحة العامة للوطن وللأسرة، وأشار إلى أن كافة البطولات التي كان مقرراً لها في مارس الجاري وأبريل القادم تم تأجيلها لأشعار آخر وخصوصاً أن المصلحة العامة وصحة الناس من الأولويات، معرباً عن أمله أن تتم السيطرة على فيروس كورونا ونحن على ثقة كبيرة بحكومتنا الرشيدة وبكل وزاراتها في القضاء على كورونا حتى تعود الحياة من جديد إلى ما كانت عليه قبل الفترة الحالية.

ملتزمون يا وطن

من جانبه، قال شريف العوضي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة إن الالتزام بتوجيهات البقاء في المنازل أسهل ما يمكن أن نقدمه من مساعدة للحد من انتشار كورونا، معرباً عن تمنياته بأن يدعم الجميع حملة (ملتزمون يا وطن) لترجمة جهود الدولة الرامية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، وقال إن البقاء في المنزل لا يعني الانقطاع عن التمارين الرياضية للمحافظة على اللياقة وصحة البدن. وأعرب العوضي عن أمله أن تزول كافة الأسباب التي دعت إلى إيقاف كامل لكافة الأنشطة الرياضية بالدولة.

أسرة واحدة

بدوره، وصف عبدالله قانون المدير التنفيذي لنادي الفجيرة حملة (ملتزمون يا وطن) بأنها فرصة مثالية لتلاقي الأسرة الواحدة في المنزل، مؤكداً التزامهم التام توجيهات الجهات المختصة.

وأشار قانون إلى أن الفجيرة ومنذ صدور قرار حملة «خلك بالبيت» فعلنا خدمة التواصل عن بعد بين الموظفين وقمنا في النادي باستغلال فترة التوقف هذه برش ملاعب النادي وتعقيم المرافق ومكاتب الإدارة، مشيراً إلى أن لاعبي الفريق الأول أيضاً يتواصلون مع الجهاز الفني الذي بدوره يتابع تمارينهم وتدريباتهم المنزلية لكي يحافظوا على لياقتهم البدنية.

إجماع

وأجمع عدد من الرياضيين على أهمية وضرورة الحرص والالتزام بتوجيهات الجهات المختصة، للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، بالبقاء في المنازل وفي الوقت نفسه متابعة التدريبات بانتظام وهمة داخل المنازل، للمحافظة على الصحة البدنية وتفادى زيادة الوزن، وأكدوا أنهم يمارسون الرياضة داخل منازلهم مع أبنائهم وعوائلهم.

وقال مطر الصهباني، مدير فريق العين السابق، إن الظروف الحالية فرصة مثالية للتآلف العائلي واجتماع أفراد الأسرة مع بعضهم البعض، مؤكداً أنه أصبح يتواجد بصفة يومية مع العائلة داخل المنزل، ويشاركهم التدابير الاحترازية عبر الالتزام بالبيت، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وعدم الالتزام للإشاعات لأنها تثير القلق بين الأسر، وأضاف: تعلمنا من سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن ننظر للأمور بإيجابية، ونسعى لتحويل المحنة إلى منحة وهذا ما نفعله حالياً.

التزام

وأكد اللاعب الدولي السابق سبيت خاطر التزامه وأسرته بالتوجيهات الداعية للبقاء في المنزل للحد من انتشار «كورونا»، لافتاً إلى أنه وأبنائه يمارسون الرياضة بصفة يومية في البيت، وقال إن البقاء في المنازل لا يمنع ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، من أجل المحافظة على اللياقة وتجنب زيادة وزن، وهناك أنواع عدة للرياضة في البيت مثل الجري والتمارين الضغط والبطن والأكتاف، وتقوية أربطة الركبة وتقوية العضلات الضامة والخارجية والداخلية وهي أساس لاعب كرة القدم.

واعتبر مهند العنزي المدافع العيناوي أن البقاء بالمنزل في إطار حملة (ملتزمون يا وطن) فرصة مثالية للتواجد قرب عائلته وأسرته، مؤكداً التزامهم التام بتوجيهات الجهات المختصة، وأكد أنه لم ينقطع عن ممارسة التدريبات داخل فناء منزله وغالباً ما يشرك معه ابنه الصغير لأجل المحافظة على اللياقة وتجنب زيادة الوزن، داعياً الجميع لعدم الانقطاع عن ممارسة التمارين للمحافظة على لياقة وصحة البدن.

وأكد علي مسري، المدير التنفيذي للاتحاد الرياضي للتعليم العالي، عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم السابق بنادي العين أن الالتزام بتوجيهات البقاء في المنازل أسهل ما يمكن أن نقدمه من مساعدة للحد من انتشار «كورونا»، معرباً عن تمنياته بأن يدعم الجميع حملة (ملتزمون يا وطن) لترجمة جهود الدولة الرامية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، وقال إن البقاء في المنزل لا يعنى الانقطاع عن التمارين الرياضية للمحافظة على اللياقة وصحة البدن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات