الأندية تبارك قرار تراجع اتحاد الكرة عن استئناف التدريبات

رفضت معظم الأندية قرار اتحاد الكرة، باستئناف مران فرق دوري الخليج العربي والدرجة الأولى، ومزاولة التدريبات اليومية، والذي صدر مساء أول من أمس، ما أدى إلى قيام الاتحاد بالتراجع وإلغاء القرار صباح أمس.

والتأكيد على استمرار تعليق نشاط كرة القدم، كإجراء احترازي بسبب فيروس «كورونا» المستجد، المعروف باسم «COVID-19»، على أن يتم تقييم الوضع ومراجعته فور انتهاء المدة المحددة في 14 أبريل المقبل. وشهدت الساعات التي أعقبت صدور قرار استئناف مران الفرق الأولى، ردود فعل واسعة النطاق، ومعظمها معارض للقرار.

حيث أشار الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس نادي اتحاد كلباء، في تغريده على موقع التواصل الاجتماعي تويتر «للأسف قرار في غير أوانه، والدولة تطالب الجميع بالتزام المنازل، وهم يطالبون اللاعبين بالذهاب للأندية».

فيما قال المستشار عبد الرحمن لوتاه، في تغريدة له «عفواً اتحاد الكرة، لا اتفق مع قرار العودة للتدريب، لأنه يخالف سياسة الدولة في محاربة الوباء، أرواح وصحة الناس أهم من كرة القدم، القرار الأمثل والأنسب، هو إلغاء الدوري، وهذا القرار يحتاج إرادة قوية».

سلبيات

وخلال تلك الأزمة العابرة، التي لم تستمر سوى ساعات عدة، ظهرت سلبيات عدة، حيث أظهرت قيام بعض فرق دوري المحترفين، بالسماح لفريقها الأول بالمران سراً، في مخالفة للتعليمات والتوجهات الخاصة بهذا الشأن، كما قامت الأجهزة الفنية ببعض الأندية بمغادرة البلاد والعودة إلى أوطانها، والاكتفاء بإعطاء اللاعبين التوجيهات بالمران بشكل فردي في منازلهم.

قرار

وكان اتحاد الكرة قد سمح للأندية بعودة فرق المحترفين والدرجة الأولى، إلى مزاولة التدريبات، من خلال التعميم على الأندية بذلك مساء أول من أمس، بشرط اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأمام ضغوط الأندية ورفضهم للقرار، عاد اتحاد الكرة، وأصدر بياناً صباح أمس، قال فيه: «يؤكد اتحاد الكرة استمرار العمل بقرار تعليق نشاط كرة القدم في الدولة لمدة أربعة أسابيع، منذ تاريخ 15 مارس 2020، كإجراء احترازي، بسبب فيروس «كورونا» المستجد، المعروف باسم «COVID-19»، على أن يتم تقييم الوضع ومراجعته فور انتهاء المدة المحددة».

عبدالسلام جمعة: ملتزمون بالإجراءات الاحترازية

أكد عبدالسلام جمعة المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة، صعوبة عودة التدريبات في الوقت الحالي نظراً للأوضاع الراهنة حفاظاً على صحة وسلامة الجميع سواء لاعبين أو أجهزة فنية وإدارية وحتى العاملين في النادي في ظل توقف النشاط الرياضي في جميع أنحاء العالم بسبب فيروس كورونا.

مشدداً أن الوحدة ملتزم بالتعليمات والإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات المختصة بالدولة التي تهدف إلى الحفاظ على الصحة العامة وبما يحقق مصلحة الجميع، مشيراً إلى أن التجمعات بالعودة إلى التدريبات الجماعية قد لا تفيد حالياً وخصوصاً أن هناك برنامجاً تدريبياً خاصاً موضوعاً من قبل الأجهزة الفنية والإدارية للاعبين لتنفيذها خلال فترة بقائهم في المنزل نتيجة الظروف الحالية.

وقال المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة: «نحن دائماً ملتزمون بالإجراءات الصادرة من الجهات المعنية في ما يتعلق بالصحة العامة، وأعتقد أنه في ظل الوضع الراهن بتوقف النشاط الرياضي والتأكيد على بقاء الجميع في المنازل، فالتجمعات لن تفيد، وخاصة أن كل لاعب لديه برنامج تدريبي خاص ينفذه في المنزل».

متابعة

وأضاف نجم الوحدة الأسبق: «الجهازان الإداري والفني في الوحدة يتابعان باستمرار وبصفة يومية تنفيذ اللاعبين للبرنامج التدريبي في المنازل، وهناك تواصل دائم مع كل لاعب في ما يتعلق بالتدريبات التي يؤديها في منزله، وتشديد على تنفيذ ذلك البرنامج وبخاصة مع مدرب اللياقة البدنية الذي يتابع مع اللاعبين أولاً بأول حفاظاً على لياقتهم البدنية».

الرمادي: التوقف قرار مناسب

أبدى أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان ارتياحه للقرار الجديد لاتحاد الكرة الخاص باستمرار التوقف عن التمارين واللعب، الصادر من اتحاد الكرة، مؤكداً أن التوقف عن اللعب في الظروف الراهنة هي الموقف المناسب لضمان سلامة الجميع، وقال الرمادي: التوجه العام لدولة الإمارات يعتبر نموذجياً في الاحترازات حالياً على المستوى العالمي.

ومن الطبيعي أن يكون نشاط كرة القدم جزءاً من هذا الاحتراز الذي يحفظ سلامة الجميع، مشيراً إلى الجميع يتمنى العودة سريعاً لممارسة النشاط الرياضي عموماً، ولكن هناك أولويات للظرف الصحي الحالي على مستوى العالم أجمع، بدليل القرارات التي صدرت من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والاتحادات القارية بتوقف المنافسات.

وأوضح الرمادي أن فريقه توقف عن إجراء التمارين قبل 9 أيام، تنفيذاً للتوجيهات الخاصة بالحرص على سلامة وصحة الجميع، وقال إن إجراء الفحوصات الطبية وحدها، ليست كافية لاستئناف التمارين، ومن الأفضل استمرار التوقف لمزيد من الحرص وعدم الاستعجال.

ظروفوواصل الرمادي، الجميع مقتنع بدقة الإجراءات المعمول بها في الإمارات في ما يخص الوقاية في الظروف الحالية، مشيراً إلى أن الرياضيين عليهم دور كبير في توعية المجتمع وتقديم النموذج في طرق وأساليب الوقاية.

كما وضح خلال الأيام الماضية من خلال الرسائل المعبرة، التي قدمها كبار نجوم كرة القدم في العالم، الذين عرضوا مشاهد من حياتهم الرياضية بعيداً عن الملاعب من خلال التدريبات الاستثنائية في منازلهم، وهي رسائل مهمة للمجتمع تؤكد أن الرياضة لها دور توعي مهم، مؤكداً أن ناديه عجمان لم يطلب التعجل في العودة للتمارين، لقناعته التامة أن هذا الأمر محكوم بالتنسيق مع جهات ذات اختصاص تكون حريصة دائماً على مراعاة كل أوجه السلامة.

عنتر مرزوق: علينا أولاً تحديد مصير المسابقات

رأى عنتر مرزوق نائب المشرف الفني في أكاديمية الكرة بنادي شباب الأهلي، أنه لا يجد مبرراً للتعجل بعودة اللاعبين للتدريبات، في ظل عدم وضوح الرؤية حول مصير مسابقات الموسم الحالي حتى الآن.

وأوضح، أنه تقرر في وقت سابق تعليق المسابقات المحلية لمدة 4 أسابيع، وهذه المدة لم تنتهِ، وبالتالي ليس هناك داعٍ لقرارات جديدة، لأننا يجب أن نضع سلامة الإنسان الصحية فوق أي اعتبارات أو اهتمامات أخرى.

وأشار نائب المشرف الفني في أكاديمية الكرة بنادي شباب الأهلي، إلى أنه يجب من الآن إجراء دراسات ومناقشات حول الحلول المقترحة للتعامل مع مسابقات الموسم الحالي، ومخاطبة الاتحادين الدولي والآسيوي لمعرفة رأيهما، لأن ما نعيشه حالياً، أزمة عالمية ولم يسبق أن مررنا بها.

موضحاً أن الخروج بقرار واضح حول مصير المسابقات هذا الموسم، أهم من أي قرارات أخرى في كرة القدم حالياً، مع الوضع في اعتبار صعوبة الوقت حال قررنا العودة للمسابقات، مع اقترابنا من شهر رمضان المبارك، والذي يحتاج فيه اللاعبون العرب إلى تعامل بدني وفني خاص.

صالح الحمادي: المخاطر بعد التدريب

أكد صالح إسماعيل الحمادي مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي ياس، أن ناديه على أتم الاستعداد لإجراء الترتيبات الخاصة بالتدريبات، مشيراً إلى اتباع كافة التوجيهات الاحترازية، وتوفير أعلى درجات السلامة للاعبين والجهاز الفني، وقال: «دون شك، سنقوم بالخطوات اللازمة لإقامة التدريبات في أجواء آمنة، مع توجيه اللاعبين إلى عدم المصافحة، إضافة توفير الرعاية الطبية».

وأضاف: «لكن من الذي يضمن لنا بعد التدريب، أن اللاعب لن يختلط بمجموعة من الناس، وسيفرض حجراً على نفسه، مشيراً إلى أن المشكلة ليست في التدريب، ولكن في التفاصيل التي تحدث بعد التدريب، وعدم إمكانية فرض رقابة ومتابعة على اللاعب طوال اليوم»، كما أوضح الحمادي أن ذلك يجعله يتساءل عن الجهة التي يمكن أن تضمن سلامة اللاعب بشكل مستمر.

والتي تعتبر أولوية دون شك، مؤكداً أن النادي لا يمكنه فرض تحكم على أي لاعب بعد نهاية التدريب. وقال: «الجوانب الاحترازية في الملعب ليست بها مشكلة، وأيضاً تقديم الإرشادات ومراجعة اللاعبين طبياً، لذلك نود أن نعرف كيفية ضمان عدم المخالطة».

أحمد الشامسي: سلامة المجتمع قبل الكرة

أكد أحمد الشامسي، مدير فريق نادي العين، أنهم ملتزمون بالتوجيهات الصادرة من الحكومة والجهات المختصة فيما يتعلق بعودة التدريبات أو عدمها، لافتاً إلى أنهم جاهزون للتنفيذ امتثالاً للأوامر أياً كانت في إطار الحملة التي تقودها الدولة للحد من انتشار كورونا، موضحاً أنهم رهن إشارة الوطن وجاهزون لتلبية الأوامر في كل وقت، لأن سلامة المجتمع وصحته أهم من كل ما عدا ذلك.

موضحاً أن جميع لاعبي فريق العين ملتزمون بالبقاء في منازلهم ويتابعون تدريباته الفردية داخل البيوت وفق جدول وبرنامج وضعه الجهاز الفني بقيادة بيدرو إيمانويل، وبمتابعة مستمرة من الجهاز الإداري بالفريق.

 

 

(العين - طلحة عبدالله)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات