عقود الأجانب تُقلق إدارات الأندية

دوري الهواة.. خيارات متعددة في موسم «كورونا»

الإمارات اقترب من دوري المحترفين | البيان

تواجه أندية دوري الدرجة الأولى لكرة القدم موقفاً صعباً بعد قرار تعليق نشاط كرة القدم في الدولة، لمدة 4 أسابيع، كإجراء احترازي، حفاظاً على سلامة اللاعبين، من فيروس «كورونا».

وينشغل مسؤولو الأندية، حاليا بعدة أمور أهمها أن البطولة تتعلق بصعود فريقين منها إلى دوري المحترفين ما يعني حتمية استمرار المنافسات أو الوصول لاتفاق على صيغة مناسبة تضمن تفعيل موضوع الصعود بما لا يضر مصالح الأندية.

وفي الوقت نفسة فإن أندية «الأولى» مع قلة مواردها، لديها عقود مع عدد من اللاعبين المحترفين والمواطنين تكلف خزينة الأندية مبالغ طائلة، رغم إيقاف المباريات .

كما أن بعض العقود قاربت على الانتهاء خلال مايو 2020، وتتبقى 5 جولات في الدوري والذي كان مقرراً انتهاؤه في الثامن من أبريل لكن الظروف الاستثنائية الحالية والمتعلقة بالفيروس وتعليق الأنشطة والألعاب لحين إشعار آخر أدخلت إدارات الأندية في قلق بشأن عقود اللاعبين المحترفين الأجانب.

«البيان الرياضي» ناقش القضية مع عدد من أندية الأولى لمعرفة آرائها والبحث عن تصورات للموسم الحالي وطرح مسؤولو هذه الأندية عدة خيارات.

تباين

وتباينت آراء إدارات الأندية فمنهم من طالب بإلغاء الموسم الحالي والتفكير في الموسم المقبل ويؤيد هذا الاتجاه ناديا دبا الحصن ودبا الفجيرة، في الوقت الذي يرفض فيه نادي الإمارات هذا الحل باعتباره متصدر البطولة وقريباً من الصعود وينقصه نقطتان.

وبالنسبة لعقود اللاعبين التي تنتهي قريبا تباينت الآراء أيضا، ويوجد اقتراح يتمثل في تمديد العقود لفترة مؤقتة عند استئناف النشاط في أي وقت وبحيث أن يكون التمديد مرضياً لكل الأطراف وبقيمة مادية معقولة يتم الاتفاق عليها.

ورفض خليل الطويل المشرف على فريق الكرة بنادي الإمارات إيقاف الموسم مشيراً إلى أن «الصقور» بات على بعد نقطتين فقط من عودته إلى دوري المحترفين و3 نقاط لكي يتوج رسمياً بدرع البطولة،وأشار إلى الجهود الكبيرة التي بُذلت من كافة الأطراف إدارة ولاعبين وجهاز فني وجمهور فضلاً عن المبالغ التي صُرفت من أجل عودة فريق الإمارات للتحليق مع الكبار وقال:

من العدل عدم إلغاء الموسم بعد كل هذه الجهود التي بذلت من إدارة النادي. وأكد الطويل انهم يتابعون تدريبات اللاعبين داخل منازلهم عن بعد بهدف المحافظة على معدلات اللياقة تحسباً لاستئناف المسابقة في أي وقت. وساند الطويل استمرار إقامة المباريات من غير جمهور.

مصلحة

وأيد إبراهيم بغداد رئيس مجلس إدارة نادي دبا الحصن الآراء المطالبة بإلغاء المسابقة رغم وجود «الحصن» في مركز الوصيف ومنافسته على خطف إحدى بطاقتي التأهل لدوري الكبار وأشار إلى أن المصلحة تقتضي إيقاف الدوري بشكل نهائي في ظل الظروف الاستثنائية الحالية، كما أن احتمالية اللعب في فصل الصيف والحرارة والرطوبة العالية غير مقبولة .

وقال:يجب أن يضع الاتحاد حلاً للموضوع مع مراعاة المصاريف المالية التي تتكبدها الفرق وتبعات تجديد عقود اللاعبين بجانب توقف التدريبات لفترة وكل الأسباب تبدو منطقية لإيقاف المسابقة نهائياً والتفكير في الموسم المقبل.

وأشار إبراهيم بغداد إلى إيقاف المسابقة عام 90 بسبب تداعيات حرب الخليج وكانت الدوريات حينها في عز التنافس. وأشاد بالاحتياطات التي تقوم بها الدولة حفاظاً على المواطنين والمقيمين، وقال: نحن نقف مع المصلحة العامة ونؤيد كافة القرارات التي تقوم بها الجهات المختصة.

المحرزي: لن نستبق الأحداث

أكد سعيد حمود المحرزي رئيس مجلس إدارة نادي مسافي أن ناديه لن يستبق الأحداث، وأشار إلى أن موضوع العقود لا يشغل الإدارة في الوقت الحالي، لأن مواجهة فيروس كورونا هي الشغل الشاغل للدولة. وقال: نتمنى نجاح جهود القضاء على هذا الوباء وأن تعود الحياة إلى ما كانت عليه.

وألمح إلى التفاهم الكبير بين إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين وقال: لن نواجه أي مشكلة في ما يتعلق بتجديد عقود أي لاعب وعموماً ننتظر ما يستجد من أحداث وقرارات بشأن استئناف الموسم.

منقوش: يجب تمديد فترة العقود مؤقتاً

أفاد عبد العزيز منقوش المدير التنفيذي لنادي التعاون بأن إدارة النادي تلتزم بتطبيق التوجيهات الخاصة بمواجهة فيروس «كورونا» بجانب تحديد مصير الموسم عقب انتهاء الأسباب التي أوقفت النشاط الرياضي محلياً وعالمياً.

وكشف في الوقت نفسه عن انتهاء عقود عدد من اللاعبين في الفريق الأول خلال شهر مايو، وإذا تقرر استكمال الموسم بعد شهر أبريل المقبل فلن يكون أمام النادي خيار سوى تمديد العقود لفترة معينة أقصاها شهران من أجل ضمان استمرار اللاعبين الأجانب وبعض المواطنين مع الفريق حتى نهاية الموسم.

وذكر منقوش أن كافة لاعبي فريقه متواجدون في منازلهم ويقوم الجهاز الفني للفريق بالإشراف على تدريبات لياقة للاعبين «عن بعد» لكي يحافظوا على معدلات لياقاتهم ويكونوا على استعداد لاستئناف المباريات.

العبدولي: تسريح اللاعبين وإنهاء الدوري

أعرب جمعة العبدولي مدير فريق الكرة بنادي دبا الفجيرة عن أمله أن تصل الهيئة العامة للرياضة واتحاد الكرة إلى حل فيما يتعلق بسيناريوهات إنقاذ الموسم .

لافتاً إلى أن الحل ومن وجهة نظره ينحصر في إلغاء الموسم الحالي في ظل عدم وضوح الرؤية بشأن فيروس «كورونا». وبالنسبة لعقود لاعبي الهواة قال: خيار تسريح اللاعبين قد يكون الحل وعقود الأجانب في دبا تنتهي في مايو ولا أدري ماذا يحدث بعد ذلك.

ونوه إلى أن فرضية تتويج شباب الأهلي مثلاً بدرع دوري المحترفين باعتباره مُتصدر دوري الخليج العربي إلى جانب هبوط كل من حتا والفجيرة الأخيرين في سلم الترتيب إلى دوري الهواة، وصعود الإمارات ودبا الحصن متصدر ووصيف «الأولى» ربما يظلم أندية أخرى في ظل وجود جولات عدة متبقية في دوري المحترفين ودوري الهواة، ومن الصعب إرضاء كل الفرق.

وأشار العبدولي إلى أنه في ظل الظروف الاستثنائية الحالية يجب التفكير في الموسم الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات