يوسف حسين: نسابق الزمن لإعادة البريق للمنتخبات الوطنية

جانب من اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة | البيان

أبدى يوسف حسين نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة المنتخبات، تفاؤله بالمرحلة المقبلة في ظل الاهتمام الكبير من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد، وحماس أعضاء مجلس الإدارة في ترك بصمة مميزة في العمل خلال الدورة الانتخابية الحالية الممتدة أربع سنوات مقبلة، على صعيد منظومة الكرة بشكل عام، وقال إن المنتخبات الوطنية من ضمن تلك المنظومة التي نسعى إلى الارتقاء بها وتكوين قاعدة متينة تكون رافداً قوياً للمنتخب الأول، وأضاف حسين إننا نسابق الزمن الآن من أجل تحقيق الطفرة المنتظرة في العمل وعودة البريق للمنتخبات الوطنية.

جاء ذلك بعد تكليفه بالمنصب خلال أول اجتماع عقده مجلس اتحاد كرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي أول من أمس والذي أقيم في الهواء الطلق لأول مرة منذ تأسيس الاتحاد في عام 1971، حيث تم إعداد مكان مناسب في ملعب ذياب عوانة، وتم تجهيزه بالأدوات المطلوبة لإنجاح الاجتماع، وجاءت تلك الفكرة الجديدة كنوع من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19).

رحلة التحدي

وقال نائب رئيس اتحاد الكرة إننا نعمل على تكوين لجنة المنتخبات وخلال أيام سيتم الانتهاء من تشكيلها، حيث ستتم الاستعانة بخبرات من داخل وخارج الاتحاد لعمل خطة واضحة ومحددة الأهداف والبرامج، سواء خطة قصيرة أو طويلة المدى، وفق توجهات مجلس الإدارة، وبعد تكوين اللجنة واعتمادها سنبدأ مرحلة التحدي التي تحتاج لتضافر الجهود وبذل جهد كبير مع تكاتف وتضحيات من عناصر اللعبة لأن التحدي كبير والطموحات أكبر، وخاصة أن المرحة الحالية حساسة وتتطلب هذا التضافر من كل المعنيين باللعبة.

موقف يوفانوفيتش

وفي ما يتعلق بمستقبل المدرب الصربي يوفانوفيتش مع المنتخب الأول، يقول يوسف حسين من الصعب إبداء رأي شخصي في هذا الموضوع الآن، لأن قراراتنا وعملنا لن يتم بشكل فردي خلال الفترة المقبلة، وحينما تجتمع لجنة المنتخبات سيتم تقييم الوضع بشكل عام وبحث متطلبات المرحلة المقبلة، ولكن من الصعب الحكم على مدرب لم يعمل حتى الآن نظراً لعدم وجود مشاركات رسمية للمنتخب الأول خلال تلك الفترة، ومن المؤكد أن توصية لجنة المنتخبات في هذا الشأن ستكون بما يخدم الصالح العام.

تشكيل اللجان

وبدأ رؤساء لجان العمل في اتحاد الكرة العمل بوتيرة متسارعة، وهم يوسف حسين للمنتخبات، علي حمد للحكام، أحمد درويش النعيمي للمسابقات، سالم عبدالله الشامسي للمالية، سالم علي للجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، إبراهيم سلمان الحمادي للجنة الشؤون المجتمعية، وخلفان بالهول للجنة الاستراتيجية والاستثمار، من أجل اختيار أعضاء اللجان العاملة لبدء العمل الجاد الطموح للارتقاء بمنظومة العمل الكروي خلال السنوات الأربع المقبلة، ومن المتوقع أن يتم الكشف عن أعضاء اللجان بداية من الأسبوع المقبل، وخلال التشكيل الجديد للجان من لجنة تطوير أندية الهواة.

حيث ستتم إعادة النظر في اللجنة والسعي لتطوير أهدافها واستراتيجيتها بما يتواكب مع متطلبات المرحلة المقبلة. وعلم «البيان الرياضي» من مصادر مطلعة أن اتحاد الكرة ملتزم صرف الإعانة الشهرية المحددة بـ200 ألف درهم لأربعة أندية حرصاً من الاتحاد على التزام الأندية عقودها مع اللاعبين والمدربين على الرغم من تعليق النشاط الكروي خلال تلك الفترة، على أن تتم دراسة الموقف قبل انطلاقة الموسم الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات